المحكمة العليا بالنمسا تؤيد فصل مسلمة ترتدي النقاب من عملها

المحكمة العليا بالنمسا تؤيد فصل مسلمة ترتدي النقاب من عملها

تم – النمسا
أكدت المحكمة العليا في النمسا أخيرا، أنه يحق لصاحب العمل فصل الموظف إذا كان رداؤه يعيق التواصل، وذلك في معرض رفضها لدعوى رفعتها امرأة مسلمة ترتدي العباءة والحجاب، لكنها فُصلت من العمل بعد أن أخبرت رئيسها بأنها ترغب في ارتداء النقاب.
وأفادت وسائل إعلام نمساوية، بأن السيدة المسلمة قالت أمام هيئة المحكمة إن فصلها كان تعسفيًا وإن رئيسها علق تعليقات عنصرية على ردائها الإسلامي وقال لها إنها ترتدي زيًا “تنكريًا”، لافتة إلى أن محكمة ابتدائية سبق وأن نظرت هذه الدعوى قالت في حيثيات الحكم إنه من المرجح أن صاحب العمل قد مارس التمييز ضد المرأة، لكنها تحتاج إلى المزيد من الإيضاح، ثم رفعت الأمر للمحكمة العليا.
وأضافت رأت المحكمة العليا أن التعليقات التي قالها المدير كانت عنصرية، لكن فصلها عن العمل ليس عملاً عنصريًا؛ لأن ارتداءها النقاب سيعيق تواصلها مع الآخرين، لذا قررت المحكمة أن تصرف لها 1200 يورو كتعويض، بدلاً من 7000 يورو كانت تطالب بها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط