بزراعة الذكريات الكاذبة… يابانيون يبتكـرون علاجاً للتوحد

بزراعة الذكريات الكاذبة… يابانيون يبتكـرون علاجاً للتوحد

تم – طوكيو

تمكن باحثون يابانيون من ابتكار طريقة جديدة لعلاج الكثير من الأمراض الجسدية والعقلية مثل التوحد والاكتئاب وما يصيب الذاكرة، عن طريق زرع ذكريات زائفة وكاذبة وأفكار خيالية في الأدمغة البشرية بهدف التوصل للعلاج.

 

وقاموا هؤلاء بإنشاء تشوهات بصرية بسيطة في أدمغة المشاركين لإقناعهم برؤية خطوط سوداء على أنها خطوط حمراء، ومن أجل ذلك طلب من المشاركين التركيز على الخطوط بالتزامن مع توصيل أدمغتهم بجهاز الرنين المغناطيسي لقياس نشاط الدماغ.

 

وكشفت نتائج الرنين المغناطيسي أن أدمغة المشاركين قامت بإقناعهم بأنهم كانوا يجرون التجارب بالشكل الصحيح، وأنهم يشاهدون الخطوط السود باللون الأحمر.

 

وسواء أكانت الذاكرة كاذبة أو صادقة، فإن آلية الدماغ العصبية التي يقوم عليها استدعاء الذاكرة تبقى هي ذاتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط