3 شبان يحطمون طوق العمالة الأجنبية في قطاع الاتصالات

3 شبان يحطمون طوق العمالة الأجنبية في قطاع الاتصالات

تم – الرياض : فتح قرار توطين قطاع الاتصالات، الباب على مصراعيه أمام عدد من الشبان الذين بادروا بإطلاق مشاريعهم الخاصة في هذا المجال، متأملين بزوال العديد من العوائق التي كانت تواجههم، لاسيما سيطرة العمالة الأجنبية على السوق.

وبادر الشاب فيصل العسيري (28 عاما) برفقة اثنين من أصدقائه وهما محمد الكثيري وصالح الصيعري، بالدخول إلى سوق العمل عبر مشروع صغير في قطاع الاتصالات غرب مدينة الرياض.

واعتمد الأصدقاء على تنوع مهاراتهم لتقديم جميع الخدمات لعملائهم، سواء في صيانة الجوالات التي يبرع فيها محمد الكثيري، أو برمجتها والتي يتولى مهامها فيصل العسيري، إضافة إلى تناوبه على بيع الأجهزة ومستلزماتها مع صديقه الثالث صالح الصيعري، الذي يتولى دائما إنجاز جميع التراخيص الرسمية ومراجعة الجهات ذات العلاقة بمشروعهم.

تعليق واحد

  1. ساير الحبيل

    نتمني لهم التوفيق ونامل من وزارة العمل الحزم في تطيق القرار وعدم التهاون وتذليل العقبات التى تواجه الشباب الطموح لخدمت انفسهم والوطن

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط