#بني_حشيش تنتفض على وقع مجازر تبيد القبائل

#بني_حشيش تنتفض على وقع مجازر تبيد القبائل

تم – اليمن: أكدت مصادر محلية من مديرية بني حشيش، أن سبب انتفاضة القبائل ضد جماعة الحوثيين الانقلابية خلال الفترة الماضية، كان نتيجة لتزايد عدد القتلى في صفوف أبناء القبيلة، جراء وضعهم في صفوف القتال الأمامية.
وأوضحت المصادر، أن ميليشيات “الحوثيين” عمدت خلال الفترة الماضية؛ إلى دفن العشرات من أبناء المنطقة في قبور جماعية، خارج المناطق السكنية، من دون إبلاغ عائلاتهم؛ خوفا من ردة فعل الأهالي، مبرزة أن أمر تلك المقابر اكتشف بالصدفة عقب تسريب الأخبار من بعض المنتمين للجماعة، وأن الأهالي هبوا للمنطقة المحددة ونبشوا القبور، وكانت المفاجأة أنها تحوي جثث عشرات القتلى الذين دفنوا جماعيا، وبطريقة تخالف الشريعة الإسلامية.
وأضافت: أن مشايخ القبائل تداعوا إلى عقد اجتماع طارئ، وجهوا فيه أصابع الاتهام إلى الانقلابيين بقتل أبنائهم، وتعاهدوا على وقف إرسال أبنائهم إلى جبهات القتال، وطالبوا الذين ما زالوا في صفوف التمرد بالعودة الفورية إلى منازلهم، كما أمهلوا الجماعة المتمردة فترة من الوقت لدفع ديات القتلى، وحذرت من ردة فعل عنيفة إذا لم رفض “الحوثيون” ذلك.
وتابعت أن “قيادة التمرد وجدت نفسها في موقف لا تحسد عليه؛ لذلك سارعت إلى إرسال وفد إلى المنطقة، لحث مشايخ القبائل على التراجع عن موقفهم المعلن، وتعهد الوفد بفتح تحقيق لمعرفة السبب في تزايد مقتل أبناء المديرية، وأن تدفع الجماعة تعويضات إلى ذوي القتلى؛ إلا أن مشايخ القبائل رفضوا مبدأ التعويض، وأصروا على استلام كامل مبالغ الديات”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط