هولندية تفر من #داعش وتكشف عن الجحيم في #الموصل

هولندية تفر من #داعش وتكشف عن الجحيم في #الموصل

تم – بغداد : بالقرب من مدينة الموصل أبرز معاقل تنظيم داعش المتطرف، سلّمت الشابة الهولندية لورا إنجيلا هانسن (21 عامًا) نفسها لقوات البيشمركة الكردية.

وقالت هانسن “الحياة تحت ظل تنظيم داعش صعبة للغاية… كنت أحاول منذ مدة الفرار من الجحيم في المدينة”، علمًا أنها تعرفت على شاب منتسب للتنظيم المتطرف عبر الإنترنت وتزوجت منه قبل سفرها إلى الموصل.

وتنحدر لورا من مدينة دنهاخ الهولندية، وقررت مع زوجها الذي تعتقد أنه من أصل فلسطيني السفر إلى تركيا في أيلول/ سبتمبر 2015 ومنها إلى سوريا وتحديدا الرقة معقل تنظيم داعش، وللزوجين طفلان أحدهما رضيع يدعى (عبدالله) وعمره عام وطفلة اسمها (إيمان) وتبلغ من العمر أربعة أعوام.

وأضافت “أتقدم بجزيل الشكر لقوات البيشمركة بسبب معاملتها الإنسانية،حيث قامت بمعالجة طفليَّ اللذين أصيبا بجروح طفيفة نتيجة القصف العنيف على معاقل التنظيم في الموصل، أنا سعيدة بالوصول إلى كردستان… وآمل في معرفة أخبار أسرتي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط