“اليونسكو” تنفي تأكيدها أن الإسلام الدين الأكثر سلمية

“اليونسكو” تنفي تأكيدها أن الإسلام الدين الأكثر سلمية

تم – دبي: أعلنت منظمة “اليونسكو” رسميا، تبرؤها التام من البيان الذي تم تداوله على نطاق واسع أخيراً، في شأن إعلان الدين الإسلامي الأكثر سلمية.
وأوضحت “اليونسكو”، عبر موقعها الرسمي، أن ما نشره موقع juntakareporter أخيراً، مجموعة من الادعاءات المزعوم بأنها مستندة إلى بيان وشهادة صادرين عن “اليونسكو” يصفان الإسلام، بأنه أكثر الأديان مسالمة في العالم، مبرزة ما نصه “نود أن نؤكد أنه لم يصدر مثل هذا البيان أبداً عن المنظمة وأن الشهادة التي نشرها هذا الموقع شهادة مزورة. وأن الموقع الذي نشر هذه الترهات مثال على وسائل الإعلام الساخرة.
وأضافت، أنه تماشياً مع مهمة “اليونسكو”، يقع على عاتق المنظمة تعزيز الحوار بين الأديان والثقافات المختلفة على المستوى العالمي عن طريق الدعم الكبير الذي يقدمه كل من الدول الأعضاء في المنظمة وشركائها وشبكاتها، وعليه، تعزز “اليونسكو” احترام كل التقاليد والمعتقدات من دون أي تمييز، كما تسعى المنظمة دائماً إلى بناء الجسور وتوطيد العلاقات كلما أمكن ذلك.
بدوره، نفى ممثل المملكة لدى “اليونسكو” زياد الدريس، أن ما أشيع عن أن اليونسكو اعتمدت الإسلام دينا للتسامح، مؤكدا أن هذه الشهادة مزورة وتداولها لا يخدم الإسلام والمسلمين، وأن الموضوع كله مفبرك وملفق منتقدا من لفّق أيا كانت أهدافه ودوافعه.
يذكر أنه ليس لـ”اليونسكو” أبداً أي علاقة مع ما يشار إليه باسم مؤسسة “السلام الدولية” ولم يسبق لها قط أن دعمت مثل هذا البيان أو منحت أي شهادة من هذا القبيل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط