تقرير أميركي: إقلاع 200 رحلة طيران إيرانية محملة بـ “عدة وعتاد” للأسد

تقرير أميركي: إقلاع 200 رحلة طيران إيرانية محملة بـ “عدة وعتاد” للأسد

 

تم – أميركا : بيّن تقرير نشرته مجلة ذا ناشيونال إنترست الأميركية عن إقلاع قرابة 200 رحلة طيران من إيران متجهة نحو سوريا، محملة بالسلاح والجنود .

وقالت المجلة في تقريرها: يكاد يكون من المؤكد قيام تلك الطائرات التجارية بنقل القوات والأسلحة التي تنشرها إيران في سوريا والمقدرة بالآلاف، والتي تمكنت من منع هزيمة نظام بشار الأسد بمساعدة الضربات الجوية الروسية،

وأوضح التقرير أنه كان على رأس الشركات التي قامت بتلك الرحلات من إيران إلى سوريا شركة إيران للطيران، وهي شركة الطيران الوطنية في البلاد، وشركة ماهان إير، وهي شركة طيران خاصة على علاقة بفيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني .

ولفت التقرير لقيام إيران باستغلال أسطولها التجاري لنقل الأسلحة والمعدات وبعض العناصر إلى وكلائها وحلفائها في المنطقة منذ تأسيس مايسمى  بـ”حزب الله اللبناني” من قِبل الحرس الثوري في مطلع ثمانينات القرن العشرين.

وأضاف أن طهران لم تقم سوى بتوسيع دعمها لنظام الأسد، لاسيما مع تزايد أعداد رحلات شركة طيران إيران إلى سوريا بالتزامن مع تصاعد حدة القتال وزيادة القوات الإيرانية التي يتم نشرها في سوريا، وهو ما لا يمكن أن يكون مصادفة على الإطلاق.

يأتي هذا فيما وجه تقرير استخباراتي غربي سُرِب في 2012 أصابع الاتهام إلى كلتا الشركتين لقيامهما بنقل كل شيء بداية من “معدات الاتصال وصولاً إلى الأسلحة الخفيفة والأسلحة الاستراتيجية المتقدمة” للقوات السورية.

وكان المتحدث الرسمي  باسم قوات التحالف  المستشار بمكتب وزير الدفاع اللواء أحمد حسن عسيري قد أكد في تصريحات إعلامية سابقة أن إيران رفعت من وتيرة تسليح الميليشيات الحوثية في اليمن  في بدية الفترة التي استولوا فيها على السلطة، إذ رصدت 28 رحلة طيران أسبوعيا تمت بين طهران وصنعاء لحمل العتاد والأسلحة للانقلابين!

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط