أخصائية نفسية: جهل المجتمع أحد أسباب تفاقم حالات المرضى النفسيين

أخصائية نفسية: جهل المجتمع أحد أسباب تفاقم حالات المرضى النفسيين

تم – الرياض

أكدت الأخصائية النفسية مرام السبيعي، أن ‏‫ درجة المشكلات النفسية تختلف في حدتها، فبعض المشكلات النفسية لا يستطيع المريض أن يشعر بوجودها، فلا يكون لديه حالة الاستبصار التي تساعد الإنسان بأن يكون واعياً لما يعانيه من مشكلات، وبالتالي فإنه لا يحاول أن يبحث عن علاج مثل بعض حالات الوسواس القهري، وأخرى تكون ظاهرة للمحيطين بالشخص سواء على نطاق الأسرة أو الأصدقاء.

أضافت السبيعي بحسب مصادر صحافية: وعادة تكون أكثر حدة وأكثر وضوحاً، غير أن الجهل بشأن الصحة النفسية لدى الكثير من الناس قد يكون السبب الأساسي في حدوث حوادث شنيعة من قبل مرضاهم، فعديد من الأسر تعتقد بأن المريض مصاب بالعين أو السحر، والثقافة المجتمعية في بعض المناطق تعزز هذا الاعتقاد، إن الدور الأساسي للأسرة هو مساعدة ومساندة الفرد في حال حدوث اضطراب نفسي.

وتابعت: كما أن نشر الوعي المجتمعي مهم جداً، فلا غنى عن نشر ثقافة الصحة النفسية والتي لا تقل أهمية عن الصحة الجسدية، بل إنها مكملة لها. إن دور الأسرة أساسي في السعي لإقناع المريض بالعلاج والاتجاه إلى المعالج النفسي لتعلم كيفية التعامل معه واصطحابه إلى جلسات العلاج النفسي، والتي قد تكون جلسات إرشادية أو علاجاً بالأدوية والعقاقير حسب ما تقتضيه الحالة.

أردفت: هذا بالإضافة إلى حاجة الأسرة ككل إلى جلسات إرشادية ليتعلم أفرادها كيفية التعامل مع المريض وذلك حسب ما تستدعيه حالته، لا يمكن وضع خطوات ثابتة لكيفية التعامل مع المريض النفسي، لأن الأمراض النفسية تختلف في أنواعها وفي حدتها، غير أن الخطوة الأولى دائماً هي الاعتراف بوجود المشكلة ومن ثم البحث عن الحلول، إضافة لاحتواء المريض ودعمه والوقوف بجانبه ليجتاز المرحلة الحرجة، سواء كان هذا الاجتياز بالتعافي الكامل مثل بعض حالات الاكتئاب، أو بالتأقلم مع الحالة الصحية غير القابلة للعلاج كالذهان مثلاً، فكل حالة تختلف كما أشرت سابقاً في الحدة والنوع.

ولفتت إلى أنه يجب الاستعانة بالمرشد النفسي، وهي تعد خطوة مهمة لاسيما في بعض الحالات التي يمثل المريض خطراً على نفسه أو على المحيطين به، فليست كل أسرة مهيأة للتعامل مع الحالات المتقدمة، فالعلاج أمر أساسي ولا يمكن الاستغناء عنه مهما كانت درجة ثقافة المحيطين بالمريض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط