خبير طاقة: شركة شِل بحاجة للمال وأرامكو لن ترضخ بسهولة

خبير طاقة: شركة شِل بحاجة للمال وأرامكو لن ترضخ بسهولة

تم – الرياض

في حين طالبت شركة “شِل” النفطية، شركة “أرامكو” السعودية بملياري دولار كتعويض عن احتفاظ الأخيرة بحصة في مشروع “موتيفا انتربرايزز” النفطي المشترك بالولايات المتحدة الذي تأسس قبل نحو 20 عاما، يرى الخبير في الطاقة الدكتور محمد السهلاوي، أنه من المستبعد أن ترضخ أرامكو بسهولة لطلب شِل ولن يكون هناك تأثير على استراتيجية أرامكو في التوسع في أنشطة التكرير العالمية.

وقال السهلاوي بحسب مصادر صحافية إن هناك أمورا تحدد ماهية وآلية التعويض وهي الأطر النظامية والاتفاق المشترك ما بين الشركتين، إضافة إلى القيمة السوقية الحالية للحصة، وهي المحددات الثلاثة المهمة التي تفصل في مثل هذه القضايا إضافة إلى القضاء التجاري الذي يستغرق ربما وقتا طويلا.

بدوره، وقال الخبير النفطي رئيس شركة أرامكو السعودية لشؤون الحفر والتنقيب سابقا المهندس عثمان الخويطر إنه ليس هناك مجال للتعويضات وهي عملية بيع وشراء، إذ يتضح أن “شِل” بحاجة إلى المال، وأرامكو تعرف ذلك وستحاول كسب نقاط مهمة تتناسب مع المصالح العامة.

وكانت مصادر صحافية عالمية أكدت أن التعويض يأتي في إطار عملية تقسيم مشروعهما التكريري المشترك العملاق “موتيفا انتربرايزز” في أحدث عقبة تعرقل الشراكة التي يشوبها التوتر، فيما ستصبح شِل المالك الوحيد لمصفاتي موتيفا في كونفنت، ونوركو بولاية لويزيانا، بينما تدير مجمعا للكيماويات إلى جانب محطات بنزين تحمل العلامة التجارية لـ”شِل” في فلوريدا، ولويزيانا، وشمال شرق الولايات المتحدة.

وتحتفظ “أرامكو” بطاقة تكريرية أكبر من”شِل” إذ يمكن لمصفاة بورت آرثر معالجة 603 آلاف برميل يوميا، بينما تبلغ طاقة مصفاتي لويزيانا معا 473 ألف برميل يوميا.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط