بعد تعينه بساعات.. قائد عمليات بغداد يتجاوز “الدفاع” وينسق مع “الحشد”

بعد تعينه بساعات.. قائد عمليات بغداد يتجاوز “الدفاع” وينسق مع “الحشد”

تم – العراق

عقد المسؤول العسكري العراقي وقائد مهام عمليات بغداد اللواء الركن جبار جليل اجتماعا مغلقا مع الأمين العام لمنظمة بدر رئيس الحشد الشعبي هادي العامري في خطوة مفاجئة تشير إلى الارتباط العسكري الميداني بين القيادتين الأمنية والعسكرية وهيئة الحشد الموالي لإيران.

يأتي ذلك بعد أقل من ثلاث ساعات على تكليف رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي للواء الركن جبار جليل بمهام قيادة عمليات بغداد.

وقالت مصادر صحافية لـ إنه كان من المفترض أن يلتقي اللواء جليل بوزير الدفاع خالد العبيدي وليس برئيس هيئة الحشد الشعبي، لافتا إلى أن ذلك يؤكد منح العبادي لقيادة عمليات بغداد صلاحيات تمكن من تجاوز وزير الدفاع.

وبيّنت المصادر أن اللواء جليل والعامري بحثا التنسيق الأمني والعسكري بين الحشد الشعبي وقيادة عمليات بغداد، مبينا أن هذا التنسيق من المفترض أن يجري مع وزير الدفاع وليس من قائد عمليات بغداد، الأمر الذي يشير إلى سيطرة هيئة الحشد على القرار العسكري والأمني للحكومة العراقية.

وكان العبادي قد أعفى في الثامن من الشهر الجاري مسؤولين أمنيين بارزين من مناصبهم وذلك عقب تفجير حي الكرادة العنيف وهجمات انتحارية حاولت تفجير مرقد ديني بالقرب من العاصمة بغداد، تم بعدها إعفاء قائد عمليات بغداد ومسؤولي الأمن والاستخبارات في بغداد من مناصبهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط