أتباع “الصدر” بتوافدون لتظاهر لبغداد للتظاهر ضد الحكومة

أتباع “الصدر” بتوافدون لتظاهر لبغداد للتظاهر ضد الحكومة

تم – بغداد

توافد الآلاف من أنصار الزعيم الشيعي، مقتدى الصدر، من محافظات الوسط والجنوب إلى العاصمة بغداد، استعدادًا للمشاركة بالتظاهرة المناهضة للحكومة، التي دعا لها زعيمهم اليوم الجمعة.

 

ودعا الصدر، الإثنين الماضي، العراقيين إلى الخروج في “مظاهرات مهيبة” بساحة التحرير في بغداد، “لإزالة الفساد والظلم وإقالة جميع الفاسدين”، وفقًا لتعبيره.

 

وشدد الصدر على أن تكون المظاهرة “بدون مسميات أو صور أو هتافات”.

 

وأكد أن التظاهرات ستكون موجهة ضد من أسماهم “المفسدين”، داعيًا أنصاره إلى “عدم التعدي على أفراد القوات الأمنية والالتزام بالتظاهر السلمي”.

 

وغالبًا ما تفرض قوات الجيش العراقي إجراءات أمنية مشددة وسط العاصمة، بالتزامن مع تنظيم التظاهرات، وتقطع الطرق الرئيسة والجسور المؤدية إلى المنطقة الخضراء، التي تضم مقار الحكومة والبرلمان والبعثات الدبلوماسية.

 

ودعا مجلس الوزراء العراقي الثلاثاء الماضي، لتأجيل التظاهرات لـ”تجنيب” البلاد الفوضى والتحديات الأمنية وتعطيل الخطط الخاصة بتحرير المناطق من سيطرة تنظيم “داعش”، وتتخوف الحكومة من تكرار ظاهرة اقتحام المنطقة الخضراء من قبل أنصار الصدر كما حصل في أبريل ومايو الماضيين.

 

واحتدمت الأزمة السياسية في العراق منذ مارس الماضي، عندما سعى رئيس الوزراء، حيدر العبادي، إلى تشكيل حكومة من المختصين “التكنوقراط”، بدلًا من الوزراء المنتمين لأحزاب، في محاولة لمكافحة الفساد؛ لكن الأحزاب النافذة، عرقلت تمرير حكومته الجديدة، فيما تشكل الأزمة أكبر تحد سياسي حتى الآن للعبادي، الذي ينتمي للائتلاف الحاكم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط