بعد مؤتمر باريس.. #إيران تستفز القوى السياسية المصرية

بعد مؤتمر باريس.. #إيران تستفز القوى السياسية المصرية

تم – القاهرة

أثار استدعاء الخارجية الإيرانية القائم بالأعمال المصري في طهران على خلفية مشاركة نواب برلمانيين مصريين في مؤتمر المعارضة الإيرانية في باريس، استياء القوى السياسية المصرية.

وأعربت تلك القوى عن رفضها واستنكارها للممارسة الإيرانية، مؤكدة تأييدها رد الخارجية المصرية الذي وجهته لإيران بأن البرلمان المصري يتمتع بالاستقلالية التامة، وأن مصر ترفض التدخل في شؤونه.

وأجمعت في بيان لها، على أن “مشاركة مصر تأتي ردا على إصرار إيران على المضي في برنامجها النووي، فضلًا عن تدخلها في الشأن العربي، ومحاولاتها استغلال فتيل الأزمات لتحقيق أطماعها في المنطقة”.

وفي هذا الشأن قال الباحث المتخصص في شؤون إيران، اللواء أسامة الجريتلي، إن مصر لا يمكن أن تتجاهل تصريحات قائد قوات الباسيج، الجنرال محمد رضا نقدي، في شباط/ فبراير 2014 من أن إيران تسعى إلى تطويق إسرائيل بإنشاء وحدات لقوات الباسيج في مصر والأردن.

وأضاف الجريتلي “ذلك ما جعل مصدرا عسكرا مصريا يرد بسرعة بأن القوات المسلحة المصرية لن تسمح بوجود أي ميليشيات مسلحة أجنبية داخل الأراضي المصرية، وأن من يحاول التسلل إلى مصر سيكون مصيره الموت”.

وتابع” جاء بعد ذلك استدعاء رئيس مكتب رعاية المصالح الإيرانية بالقاهرة في نيسان/ أبريل 2014 احتجاجا على إجراءات إيرانية مناهضة للأمن القومي المصري، منها لقاءات بين قيادات إيرانية مع قيادات لجماعة الإخوان خلال وجودها في الحكم للسيطرة على الأوضاع الأمنية، إضافة إلى التحركات الإيرانية الكبيرة بعد ثورة 30 يونيو والمد الشيعي في محافظات عدة، فضلا عن دعم ما يسمى بجيش مصر الحر في ليبيا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط