1000 جهة تدريبية في #المملكة تعمل لخدمة الشباب وتطوير مهاراتهم

1000 جهة تدريبية في #المملكة تعمل لخدمة الشباب وتطوير مهاراتهم

تم – الرياض: تسخر أكثر من 1000 جهة تدريبية حكومية وخاصة في المملكة، جهودها، لتقديم برامج متخصصة لتطوير مهارات الشباب، فيما أطلقت “المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني” أخيرا 16 مبادرة جديدة، ضمن برنامج “التحول الوطني 2020″ لتدريب وتطوير مهارات 950 ألف شاب وفتاة لدعم ما تسعى إليه الرؤية في التوسع بالتدريب التقني والمهني لدفع عجلة التنمية الاقتصادية.

يأتي هذا في وقت يحتفل فيه العالم كل عام بـ”اليوم العالمي لمهارات الشباب” الذي يوافق الـ15 من تموز/يوليو، إذ اعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة قرارا بأن يكون منتصف الشهر من كل عام يوما عالميا للاحتفاء بتنمية مهارات الشباب، بهدف تحقيق الظروف الاجتماعية والاقتصادية الأفضل لتمكين الشباب من مواجهة تحديات البطالة ونقص العمالة.

وفي المملكة وبحسب إحصاءات المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني التي تعد الجهة المعنية بالتدريب في المملكة؛ فإن الوحدات التدريبية الحكومية التي تقدم البرامج التدريبية للشباب تتمثل في 55 كلية تقنية للبنين والبنات و33 كلية تقنية عالمية للجنسين و66 معهدا صناعيا ثانويا و33 معهدا تدريبيا في السجون منتشرة في مختلف مناطق المملكة؛ لتأهيلهم وإكسابهم المهارات اللازمة بما يناسب احتياج سوق العمل السعودي.

وعملت المؤسسة على إشراك القطاع الخاص ليكون مساهما في تنمية وتطوير مهارات الشباب من خلال معاهد متخصصة تبلغ حاليا نحو 21 معهدا، فيما تسعى المؤسسة إلى تشغيل المزيد في تخصصات نوعية تساهم في تطوير مهارات الشباب السعودي ليصل عددها إلى 35 معهدا في العام 2020.

كما تقدم المعاهد والمراكز التدريبية الأهلية البالغ عددها 945 منشأة، دورات متخصصة في مجالات عدة من أبرزها التخصصات التقنية المرتبطة ببرامج الحاسب الآلي، وتجاوز عدد المستفيدين من تلك المنشآت التدريبية أكثر من 159 ألف شخص خلال العام الماضي، وتستهدف المؤسسة من خلال برامجها تطوير مهارات الشباب الذين يشكلون النسبة الأعلى من إجمالي عدد السكان في المملكة حيث تبلغ نسبتهم نحو 67% من إجمالي عدد السكان بحسب ما أشارت إحصاءات رسمية حديثة.

ويعد خريجو البرامج التقنية والمهنية من أسرع الخريجين التحاقا بسوق العمل لتوفر العديد من الفرص في السوق التي تتناسب مع مهاراتهم، مما جعل تلك البرامج تشهد إقبالا متزايدا من الشباب عليها حيث بلغ عدد المتقدمين على الكليات التقنية العام الماضي (131507) متقدمين، قُبل منهم 50070 متدربا، في حين بلغ عدد المتقدمات إلكترونيا على الكليات التقنية للبنات 46916 قُبل منهن 10535 متدربة بحسب إمكانية الطاقة الاستيعابية في الكليات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط