‏#فشل_الانقلاب_في_تركيا والأمن التركي يقبض على المنقلبين

‏#فشل_الانقلاب_في_تركيا والأمن التركي يقبض على المنقلبين

تم – تركيا

قال رئيس وزراء تركيا بن علي يلدريم، مساء اليوم الجمعة، إن هناك تحركًا عسكريًا دون تسلسل قيادة، يوحي بأن هناك محاولة انقلاب عسكري في البلاد، فيما أكد أن قوات الأمن تفعل ما هو ضروري لحل الموقف.

وأشار يلدريم إلى أن هناك محاولة عصيان داخل الجيش وسنتصدى لها، وأنه من الخطأ أن نسمي ما يحدث انقلابًا لكنه محاولة من جانب جزء من الجيش.

وذكرت قناة “سي إن إن” الأميركية أن الرئيس التركي في مأمن بأنقرة، بينما هناك عدد من قيادات الجيش محتجزين في العاصمة.

وتحاول الآن قوات الجيش التركي المنقلبة على الرئيس التركي رجب طيب أردوغان دخول مبنى التلفزيون الحكومي الرسمي ” trt”، ما يؤكد أن الجيش التركي سيطر بالفعل على البلاد، وأن بياناً قد يصدر بعد قليل.

وفي وقت سابق، قال شاهد من “رويترز”، إنه سمع دوي إطلاق نار في العاصمة التركية أنقرة، إضافة إلى انتشار مكثف لقوات الأمن والجيش في شوارع العاصمة التركية أنقرة وإسطنبول.

وأفادت مصادر صحافية بأن الجيش التركي أغلق كل الطرق المؤدية إلى مطار أتاتورك في إسطنبول، كما عرض تلفزيون “إن.تي.في” صورًا لدبابات عند مدخل المطار.

وذكرت وسائل إعلام تركية رسمية أن أنصار فتح الله غولن كانوا يخططون لانقلاب عسكري.

وانتشرت سيارات الإسعاف أمام مقر قيادة الأركان التركية، فيما استدعت مديرية أمن أنقرة كافة موظفيها بشكل عاجل.

وذكرت قنوات تلفزيون تركية أن مدينة اسطنبول شهدت اليوم إغلاق جسري البوسفور والسلطان محمد الفاتح.

وأظهرت لقطات نشرتها وكالة دوجان للأنباء عمليات تحويل السيارات والحافلات. فيما تحلق طائرات حربية وطائرات هليكوبتر في سماء أنقرة.

سفارة المملكة لدى تركيا توصي المواطنين بالحذر وتجنب التجمعات

 

كما قالت وكالة أنباء الأناضول أن قوات الأمن التركية اعتقلت  13 عسكريًا من منفذي محاولة الانقلاب بينهم 3 ضباط أثناء محاولتهم اقتحام المجمع الرئاسي في العاصمة التركية أنقرة.
وأوضح القائد العام للقوات الخاصة التركية “زكائي آق صقاللي” معلقًا على محاولة الانقلاب التي قادتها مجموعة في الجيش تابعة لتنظيم الكيان الموازي: المتمردون لن يتمكنوا من النجاح أبدًا.
وأكدت مصادر عسكرية،وفق الأناضول أن المخطط للانقلاب العسكري في تركيا، هو المستشار القانوني لرئيس الأركان التركية، العقيد “محرم كوسا”، الذي أقيل من منصبه قبل قليل.
وأضافت المصادر، أن ضباطًا عسكريين، وقفوا إلى جانب “كوسا” في تمرده، مثل العقيد “محمد اوغوز أققوش”، والرائد “أركان أغين”، والمقدم “دوغان أويصال”.
وشددت المصادر أن القوات التركية، أوقفت عددًا من العسكريين الضالعين في التمرد.

IMG_٢٠١٦٠٧١٦_٠٠٠٠٠٩IMG_٢٠١٦٠٧١٦_٠٠٠٠١٠IMG-20160716-WA0006IMG-20160716-WA0007IMG-20160716-WA0008IMG-20160716-WA0011IMG-20160716-WA0012IMG-20160716-WA0013

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط