#داعش يسعى لزعزعة استقرار المملكة بخلايا دون قيادة

#داعش يسعى لزعزعة استقرار المملكة بخلايا دون قيادة

 

تم – الرياض:نبّه محللون أمنيون، من أن تمكن الانتحاريين الذين حاولوا شن هجمات إرهابية أخيرًا في السعودية من تصنيع أحزمة ناسفة، والتخطيط لثلاث هجمات متزامنة، يشير إلى وجود سلسلة قيادة، وشبكة إمداد، وهو ما يمثل تهديدًا.

ويبدو أن التنسيق المصحوب بتدريب سيئ نموذج للعمليات التي ينفذها تنظيم “داعش” في السعودية الذي ينطوي على تجنيد الراغبين في الجهاد عبر الإنترنت، وإدارة المخططات الإجرامية عن بعد، دون مشاركة في التدريب.

وقال مسؤول أمني سعودي “يطلبون من الشبان المكوث في السعودية، وتكوين خلايا نائمة. وهذا أمر خطير للغاية”. وتم العثور على مادة النيتروجلسرين في مواقع كل التفجيرات التي وقعت الأسبوع قبل الماضي.

ويقول دبلوماسيون غربيون إن المملكة قامت بواحدة من أكبر عمليات مكافحة الإرهاب في الشرق الأوسط بقيادة الأمير محمد بن نايف. وقال السفير الأميركي السابق تشاز فريمان “توصل السعوديون إلى استراتيجية ناجحة للتعامل مع هذا النوع من المشكلات، ونفذوا حملة شعبية مؤثرة للتوعية في المساجد”.

وأضاف “لديهم آليات شديدة الفعالية للأمن الداخلي، مكنتهم من رصد الناس خلال تحولهم للإرهاب”.

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط