مطالبات بتوفير استشاري كلى بمستشفى الأطفال في الأحساء 

مطالبات بتوفير استشاري كلى بمستشفى الأطفال في الأحساء 

 

تم – الأحساء :يناشد أهالي نحو 50 طفلاً مصاباً بمرض الكلى في محافظة الأحساء، وزارة الصحة توفير طبيب استشاري بمستشفى الأطفال، موضحين أنهم يضطرون إلى السفر إلى الدمام أو الرياض، لمتابعة الحالة الصحية لأطفالهم وتلقي العلاج اللازم.

وأوضح المواطن محمد أنه اضطر إلى نقل ملف ابنه البالغ تسعة أعوام إلى الدمام، نظرا لغياب تخصص استشاري الكلى بمستشفى الأطفال بالمحافظة منذ عام تقريبا.

وأكدت المواطنة أم فهد أنها لا تستطيع السفر مع ابنها إلى خارج الأحساء بسبب ظروف أسريه قاسية، مضيفة نتمنى من وزارة الصحة تأمين طبيب استشاري أو اثنين بمستشفى الأطفال، فحكومتنا الرشيدة لم تقصر في تقديم الخدمات الصحية للمواطن والمقيم، فكيف إذا كان ذلك المواطن معه مرض مزمن ويحتاج متابعة دقيقة من استشاري متخصص وليس طبيبا مقيما أو طبيب أطفال، فهؤلاء لا يستطيعون معرفة المشكلات الدقيقة لمرضى الكلى.

فيما قال المتحدث الإعلامي في «صحة الأحساء» عبدالرحمن السدراني في تصريح صحافي، يوجد خلال الفترة الراهنة استشاريان للكلى، لتغطية عمل العيادات بمستشفى الأطفال، كما يوجد أخصائيان للكلى، وعند الحاجة إلى الاستشاري يتم التواصل معه، على مدار الساعة، وعند إحالة المريض إلى العناية المباشرة من الاستشاري يتم تحويله بشكل تلقائي إلى مستشفى الملك فيصل التخصصي في الدمام.

وأَضاف أن «صحة الأحساء» تعمل جاهدة بالتنسيق مع الجهات المعنية لتعزيز جانب الموارد البشرية المتخصصة، وذلك للارتقاء بالخدمات الطبية المقدمة للمواطنين والمقيمين.

 

 

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط