فرنسا تستدعي 12 ألفا من قوات الاحتياط وتدعو المواطنين إلى الالتحاق بالخدمة في أعقاب هجوم "نيس" الإرهابي

<span class="entry-title-primary">فرنسا تستدعي 12 ألفا من قوات الاحتياط وتدعو المواطنين إلى الالتحاق بالخدمة</span> <span class="entry-subtitle">في أعقاب هجوم "نيس" الإرهابي</span>

تم – باريس :قررت السلطات الفرنسية أخيرا، استدعاء نحو 12 ألفا من احتياطي قوات الشرطة للمساعدة في تعزيز الأمن في أعقاب هجوم نيس الذي أودى بحياة أكثر من 80 شخصا.

وحث وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف، الفرنسيين الوطنيين الراغبين على الالتحاق بخدمة الاحتياط للمساعدة في حماية حدود البلاد قائلا في تصريحات بالأمس، “أريد أن أدعو كل الوطنيين الفرنسيين الذين يرغبون في ذلك إلى الالتحاق بخدمة الاحتياط.

من جانبه دعا الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى التمسك بالوحدة الوطنية، خلال اجتماعه مع مسؤولي الدفاع الأجهزة الامنية ومجلس الوزراء السبت، وقال “نحن في وقت نواجه فيه فتنة لتقسيم البلاد، وهذا ما رأيناه، ويجب أن نستدعي وحدة وتماسك البلاد في مواجهة هذه الفتن ومواجهة هذا الخطر، معلنا تمديد حالة الطوارئ السارية في البلاد ثلاثة أشهر أخرى.

وكان هولاند اقترح في 26 يونيو رفع حالة الطوارئ المفروضة في عموم فرنسا منذ هجمات باريس في نوفمبر الماضي، لكنه تراجع عن اقتراحه في أعقاب هجوم نيس.

إلى ذلك دعت زعيمة حزب الجبهة الوطنية الفرنسية مارين لوبان في أعقاب هجوم نيس، إلى إعادة العمل بنظام الخدمة الوطنية (الإلزامية) وتكوين حرس وطني وزيادة الميزانية المقدمة إلى القوات المسلحة في فرنسا، كما دعت إلى استقالة وزير الداخلية، قائلة إن فرنسا تمتلك وسائل الدفاع عن نفسها، لكن قادتها أضعف من فعل ذلك.

فيما كشف المحقق فرانسوا مولينز أن منفذ هجوم نيس الفرنسي التونسي الأصل لحويج بوهلال كان معروفا لدى الشرطة بارتكابه نشاطات اجرامية بسيطة، لكنه لم يكن معروفا كليا للأجهزة الاستخبارية، كما لم يصنف على ان لديه أي علامات تطرف.

يذكر أن محمد لحويج بوهلال قاد شاحنة ضخمة ليصدم بها حشودا تحتفل بيوم الباستيل في شارع ديزونغليه الخميس الماضي، مخلفا نحو 84 قتيلا قبل أن تتمكن الشرطة من قتله، فيما أعلن تنظيم “داعش” عن مسؤوليته عن هذه العملية، ومن جانبها اعتقلت الشرطة الفرنسية حتى الآن خمسة أشخاص يعتقد أنهم على صلة بلحويج بوهلال، من ضمنهم زوجته المنفصلة عنه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط