مواقع التواصل الاجتماعي تغيير موازين القوى في تركيا

مواقع التواصل الاجتماعي تغيير موازين القوى في تركيا

تم – الرياض:أكد تقرير لقناة “الإخبارية” السعودية، أن ظهور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الأول في مواقع التواصل الاجتماعي عقب الانقلاب العسكري الذي هز أنقرة أول أمس، ساهم في تغيير موازين القوى لصالح أردوغان.
وقال التقرير إن أردوغان المعروف عنه محاربة مواقع التواصل الاجتماعي طوال الأعوام الماضية، لجأ إليها في لحظة حرجة تحديدا في ليلة الجمعة الماضية للتصدي لمحاولة الانقلاب التي كانت ستغير بالكامل ملامح ومستقبل تركيا، حيث ظهر متصلا عبر تطبيق “فيس تايم” بمذيعي القنوات التركية لمطالبة الشعب بالنزول إلى الميادين لوقف التمرد، ويبدو أن الرسالة وصلت إلى شعبه خلال ساعات قليلة لينزل إلى الميادين ويساعهم في ردع الانقلابيين.
وأشار التقرير إلى أن وسائل الإعلام التقليدية أيضا استفادت من مواقع التواصل الاجتماعي بشكل كبير للتغطية أحداث الانقلاب العسكري بتركيا، بما يثبت أن الإعلام الجديد بات شريكا في صناعة الخبر ولم يعد دوره يقتصر على نقله فقط.
وذكر التقرير أن شركة أبل طرحت تطبيقها “فيس تايم” للتواصل عبر الفيديو بين أجهزتها الخاصة عام 2010، لافتة إلى أن هذا التطبيق نجح خلال هذه الفترة في أن يصبح أحد أهم التطبيقات التي توفرها الشركة الأميركية لعملائها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط