“الشؤون الإسلامية” تشرع في تطبيق نموذج البناء الموحد لمساجد الطرق

“الشؤون الإسلامية” تشرع في تطبيق نموذج البناء الموحد لمساجد الطرق

تم – الرياض:بدأت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد بالتعاون مع وزارة الشؤون البلدية والقروية أخيرا، تطبيق النموذج الموحد لبناء مساجد الطرق السريعة، والذي قدمته في وقت سابق المؤسسة الخيرية للعناية بمساجد الطرق.
وقال المدير العام للمؤسسة الخيرية للعناية بمساجد الطرق محمد المشاري في تصريح صحافي، النموذج الموحد سيبدأ تطبيقه في 10 مساجد بطرق منطقة الرياض، موضحا أن النموذج أخذ في تصميمه اعتبارات مستلهمة من حركات المصلي وأن يكون صديقا للبيئة في البناء من حيث مواد البناء واستخدام الطاقة البديلة وتوفير مرافق لذوي الاحتياجات الخاصة، إضافة إلى مواقع غرف ألعاب للصغار وغرف لذوات الأعذار من النساء بحيث تكون الأمهات قريبات من أبنائهن وبانتهن مع زيادة عدد دورات المياه.
وأَضاف أن المؤسسة طرحت هذا النموذج حرصا منها على الارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة بمساجد الطرق وفق مواصفات قياسية، وتصاميم نموذجية تليق بمكانة بيوت الله وبلاد الحرمين، وخدمة للزوار وعابري الطرق خارج النطاق العمراني للمدن، مشيرا إلى أن المؤسسة حددت مسار عمل يمتد شرق السعودية مرورا بالرياض وحتى غربها إلى منطقة مكة المكرمة للعناية بمساجد الطرق على أن تتوسع في أدوارها مستقبلا، آخذة في الاعتبار العناية بمساجد الطرق، وتأمين احتياجاتها، وصيانتها، إضافة إلى عقد شراكات مجتمعية مع الجهات الحكومية والخاصة للرقي بمساجد الطرق وتقديم الدعم الإداري والفني للراغبين في بناء مساجد الطرق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط