نيوزيلندي يستقبل من عمله من أجل التفرغ للبحث عن “بوكيمونات”

نيوزيلندي يستقبل من عمله من أجل التفرغ للبحث عن “بوكيمونات”

تم – نيوزيلندا

دفعت لعبة البوكيمون التي لاقت انتشارًا واسعًا حول العالم في الآونة الأخيرة، شابًا نيوزلنديًا إلى الاستقالة من عمله من أجل التفرغ للبحث عن “بوكيمون” بشكل يومي.

توم كوري (24 عامًا) أحد أشد المعجبين بلعبة “بوكيمون غو” التي اجتاحت العالم مؤخرًا، وبعد أن استقال من عمله، قرر أن يسافر على مدى الشهرين المقبلين في جميع أنحاء البلاد للبحث عن “البوكيمون”.

وكان توم يعمل في مقهى “هيبسكس كوست” في أوكلاند، عندما شعر أنه بحاجة إلى الاستقالة، ليصبح أفضل صياد “بوكيمون” في البلاد، ولن يتمكن من التركيز على هذا الهدف، دون أن يتفرغ له بشكل كامل، بحسب موقع أدويتي سنترال.

وفي كل صباح يحمل توم معه بعض القهوة والطعام، ويخرج باحثًا عن “بوكيمون” من مكان لآخر.

وحجز العديد من الرحلات بالحافلة إلى مناطق متفرقة من نيوزلندا بشكل مسبق، وتمكن حتى الآن من التقاط 90 من أصل 151 بوكيمون في اللعبة الشهيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط