الخثلان: يجوز قضاء صيام الست من شوال في ذي القعدة لأصحاب الأعذار

الخثلان: يجوز قضاء صيام الست من شوال في ذي القعدة لأصحاب الأعذار

تم – الرياض

أوضح عضو هيئة كبار العلماء الأستاذ بكلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية، الشيخ الدكتور سعد بن تركي الخثلان، أنه يجوز قضاء صيام الست من شوال في شهر ذي القعدة لمن اعتاد على صيامها، وكان له عذر، حال بينه وبين صيامها في شوال.

وقال أثناء استضافته في برنامج “الجواب الكافي” على قناة “المجد”، أمس الأحد، ردا على سؤال “هل يمكن أن يقضي الإنسان صيام الست من شوال إذا لم يستطع صيامها في شوال لعذر قاهر؟”، نعم يجوز، إذا كان من عادته أنه يصوم الست من شوال، لكن وجد عذرًا استمر معه طيلة شوال، ولم يستطع أن يصوم هذه الست، ثم زال هذا العذر بعد شوال، فلا بأس أن يقضي الست من شوال في شهر ذي القعدة.

وتابع الدليل على هذا ما رواه صحيح البخاري وغيره أن النبي – صلى الله عليه وسلم – قال لرجل (أصمت من شهر شعبان؟) قال لا، قال -صلى الله عليه وسلم -: (إذا صمت رمضان فصمها)، لافتا إلى أن هذا الرجل كان له أيام من شعبان، وكان من عادته أنه يصومها، لكنه لم يصمها ذلك العام، فأرشده النبي – صلى الله عليه وسلم – بالصيام بعد رمضان.

واستطرد هكذا مَنْ كان من عادته صيام الست من شوال، لكن حصل له عذر، منعه من صيامها في شوال، وتيسر له صيامها في ذي القعدة، فإنه يقضيها، ويصومها في ذي القعدة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط