كتل شيعية في البرلمان العراقي تعتبر القوات الأميركية “محتلة” وتهدد بقتالها

كتل شيعية في البرلمان العراقي تعتبر القوات الأميركية “محتلة” وتهدد بقتالها

تم – العراق: لوّحت كتل شيعية من داخل البرلمان العراقي، إلى نيتها استهداف القوات الأميركية، معتبرة إياها “قوات احتلال” وذلك في حال نفذت واشنطن قرارها القاضي إرسال500عسكري أميركي إلى الأراضي العراقية.

وطالبت الكتل، رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي؛ بمنع الولايات المتحدة من إرسال أي جنود، مؤكدة أنها لن تلتزم بأي تعهدات حكومية في شأن وجود هذه القوات التي ستكون أهدافا مباشرة على اعتبارها قوات محتلة، في وقت يسعى فيه رئيس الوزراء إلى إقناع قادة الكتل البرلمانية الشيعية بأن إرسال واشنطن جنود إضافيين إلى العراق هدفه المساعدة في القضاء على “داعش”؛ إلا أن كتلة “الأحرار” أبدت رفضها لقرار إرسال 500 جندي أميركي للعراق، واعتبرت الأمر احتلالا جديدا، فيما سيجري التعامل معه على أنه قوة محتلة، محذرة العبادي من مواصلة جهود إقناع الكتل الشيعية بضرورة تواجد القوات الأميركية.

وأبرزت في بيان صحافي، الأحد، أن قرار إرسال جنود أميركيين للمشاركة في تحرير الموصل؛ “يأتي في مثابة احتلال وسنتعامل معها على أنها قوة محتلة للأراضي العراقية”، واعتبرت أن الجيش والشرطة وسرايا السلام والحشد الشعبي وأبناء العشائر قادرون على تحرير الموصل، لافتة إلى أن تصريحات قائد القيادة المركزية الأميركية جوزيف فوتيل الأخيرة؛ عكست النوايا الأميركية بالسيطرة على العراق وبناء قواعد عسكرية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط