تم – ثقافة: حمَل تقرير أخير، مجموعة من الحقائق التي تدحض “أساطير” لطالما صدقها غالبية الناس عن أسماك القرش، يأتي ضمن قائمتها الأولى؛ الاعتقاد السائد بقوتها وإخافتها للكائنات الأخرى بأجسامها المخيفة وأسنانها الحادة القاتلة، ما يؤكد أن هناك فهما خاطئا تجاه هذه الحيوانات، والأهمية التي تلعبها في المجتمعات المائية.

واعتمد التقرير الذي نشره موقع “لايف سيانس” الأميركي المتخصص في علوم الأحياء والتكنولوجيا، عن تحديد خمس خرافات سائدة عن القروش، مشددا على وجوب تغييرها عند الناس، لأنها في الحقيقة غير صحيحة، أولها؛ كل القروش تأكل البشر؛ وهذا غير صحيح فغالبية القروش تعيش على الأسماك والكائنات اللافقرية كالحبار وغيرها، وفي واقع الأمر؛ فإن هجوم القروش يحدث عندما يكون هنالك ضعف في الرؤية أمامها داخل المياه، وهو بالفعل الأمر الذي حدث مع كثير من الأشخاص الذين تلقوا عضات من القروش بدلا من القتل.

وفي المعدل، هنالك 30 حالة هجوم من القروش تسجل كل عام، لكن خمسة من بين 10 قروش من يكون قاتلا فقط، وفي المقابل، الآلات التي تستخدم في البيع عادة ما تقتل أكثر من القروش في كل عام، وذلك بحسب المفوضية لحماية منتجات المستهلك الأميركية التي حددت ما يقرب من 37 آلة بيع كانت قاتلة بين عام 1978 و1995، فيما يؤكد الباحثون في جامعة “ساوثرن كروس” الأميركية، أن “لحم الإنسان يعتبر غير مرغوب فيه عند أسماك القرش عموما”.

ثانيا: القروش ليست ذكية، ولديها عقول صغيرة؛ وتعتبر هذه من الأخطاء الشائعة، فأسماك القروش من أذكى الكائنات البحرية في المحيطات، والفضل يعود إلى 400 مليون سنة من التحول، وفي العادة تعتبر الحيوانات غير ذكية؛ لكن في الأعوام القليلة الماضية، اكتشف العلماء أن القروش في استطاعتها أن تظهر العديد من الممارسات الاجتماعية المختلفة، فعلى سبيل المثال، أجرى العالم ويسلي ستونغ دراسة عام 1996؛ ليكتشف أن هنالك قروشا عدة تريد أن تكتشف أشياء مربعة تحت المياه قبل أن تصل إلى مجسمات على شكل خواتم، وذلك كنوع من الفضول لديها، وفضلا عن ذلك؛ درس خبير القروش أيدن مارتن 29 نوعا مختلفا من المخاطر لدى القروش، ليكتشف أن بعضها باستطاعته أن يتفاعل مع بعضه باستخدام لغة الجسد.

وفي شأن أكذوبة العقول الصغيرة التي تمتلكها؛ فإن عقول القروش مقارنة مع أجسادها؛ تعتبر مطابقة لتلك التي تمتلكها الطيور والثدييات على حد سواء.

لا شيء يأكل القروش: وعلى الرغم من أن كل القروش الكبيرة مثل النمور القرشية، أو الحوت القرشي، لديها اهتمام قليل بالحيوانات المفترسة الأخرى؛ إلا أن القروش الصغيرة تعتبر أقل حظا منها، فبعض الكائنات القرشية تعتبر صغيرة جدا، لذلك قد تشكل وجبات خفيفة للقروش الكبيرة، كما أن بعض الثدييات البحرية الأخرى، توجد بينها أنواع من الحيتان يلتهم القروش أيضا، والخطر الأكبر بالنسبة للقرش يتمثل في الإنسان.

رابعا: إذا هاجمك قرش، يجب عليك لكمه في أنفه تعتبر؛ وهذه الفكرة غير جيدة، إذ بين الخبير في القروش في جامعة “ميامي دافيد شيقمان” أن “الضرب لا ينفع في كثير من الأحيان، لاسيما عندما تكون تحت الماء، وأفضل الحلول لذلك بدلا من الهرب، وخز القرش في عينه، لأن القرش لديه تصميم حماية خاص به في جفون عينيه للوقاية من المخاطر التي تحيط به؛ لكنها لم تصمم للوقاية من وخز الأصابع”.

وأخيرا: كل القروش ضخمة ومخيفة ولديها أسنان حادة جدا؛ والحقيقة أنه ليس كل القروش ضخمة، فهناك أكثر من 450 فصيلا منها مختلفة الأحجام والمقاسات، مثل قروش كلاب البحر العميقة التي تكون أحجامها 20 سنتيمترا فقط، بينما القروش الحوتية الضخمة تستطيع النمو لتصبح بطول 12 مترا، أما القروش التي تطفو على سطح الماء، فتعتبر ثاني أكبر القروش حجما في البحار، وتأكل العوالق فقط على اعتبار أن أحجام أفواهها كبيرة جدا بمقاس 0.9 متر عرضا، وفي المقابل، القروش البيضاء الضخمة، من الممكن أن تحدث عضة قاتلة عبر طقم أسنانها المتكون من 300 سن على هيئة مثلثات، بينما القروش المزركشة ذات أشكال المطرقة، لديهما رؤوس مدببة ومسطحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط