سبعة آلاف صورة دماغية تمكن العلماء من الولوج إلى “الزهايمر” وإدراكه

سبعة آلاف صورة دماغية تمكن العلماء من الولوج إلى “الزهايمر” وإدراكه

تم – تقنية: توصل علماء، أخيرا، طريقة جديدة يمكن من خلالها فهم تقدم مرض “الزهايمر المتأخر”، فضلا عن تحديد أعراضه الفيسيولوجية المبكرة.

وحلل باحثون في معهد ومستشفى “مونتريال العصبي” تحت قيادة بروفيسور في علم الأعصاب والجراحة العصبية والهندسة الطبية الحيوية العصبية الدكتور ألان إيفانز، أكثر من سبعة آلاف صور دماغية لـ1171 مريضا في مراحل مختلفة من تقدم مرض “الزهايمر”، باستخدام تقنيات متنوعة تتضمن التصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني، كما تم تحليل الدم، والسائل الدماغي الشوكي، وأيضا مستوى إدراك المصابين.

وحللت الدراسة التي نشرت في مجلة “نايتشر كومينوكيشنز” عوامل أنماط تركيز الأميلويد، وعمليات أيض الجلوكوز، وتدفق الدم الدماغي، والنشاط الوظيفي، وضمور المخ في 78 منطقة في الدماغ، لتغطي كل ما يتعلق بالمادة الرمادية أحد العناصر الأساسية في الجهاز العصبي المركزي.

واكتشفوا أن “الأعراض الأولية لمرض الزهايمر هي انخفاض تدفق الدم في الدماغ، والزيادة في بروتين الأميلويد، وعلى الرغم من أن هذا البروتين يلعب دورا مهمّاً؛ إلا أن الدراسة اكتشفت أن التغيرات في تدفق الدم أحد الأعراض المبكرة التي تنذر بالإصابة بمرض الزهايمر، كما اكتشفت الدراسة أن التغيرات في مستوى الإدراك تبدأ بشكل أكبر في تقدم المرض مما كان يعتقد سابقا”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط