معركة محتدمة بين رئاسة الحكومة البريطانية وخارجيتها

معركة محتدمة بين رئاسة الحكومة البريطانية وخارجيتها

تم – لندن

رغم أن رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، قررت تنحية خلافاتها مع منافسها السابق على زعامة حزب المحافظين بوريس جونسون، جانبًا بتعيينه وزيرًا للخارجية، إلا أن المعركة بين مقر رئيسة الحكومة ووزارة الخارجية على أشدها! من خلال التعارك المستمر بين القط الأبيض “لاري” المقيم بالمنزل رقم 10، شارع داونينغ، والقط الأسود “بالمرستون” الذي يقيم بمبنى وزارة الخارجية.

وقال الصحافيون الذين يتوافدون بكثرة على المقار الحكومية هذه الأيام إن لاري وبالمرستون اشتبكا أمس، بعدما تجاوز الأول حدود منزل رئيسة الوزراء، متعديًا على منطقة نفوذ منافسه بالمرستون. وانتهت المعركة بإقرار بالمرستون بالهزيمة وعودته لمبنى وزارة الخارجية. وكان موظفو 10 داونينغ ستريت أتوا بلاري في 2011.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط