جيش الأسد يشدد حصاره لفصائل المعارضة في حلب

جيش الأسد يشدد حصاره لفصائل المعارضة في حلب

تم – الرياض

شدد جيش النظام السوري، أمس الأحد، حصاره على الأحياء الشرقية التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في مدينة حلب، بعد قطع آخر منفذ إليها بشكل كامل. وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن، أن قوات النظام قطعت طريق الكاستيلو بشكل رسمي، بعد وصولها إلى إسفلت الطريق من جهة الليرمون (غرب الطريق)، مؤكدًا حصار الأحياء الشرقية بشكل رسمي وكامل.

ويأتي تقدم قوات النظام ووصولها إلى طريق الكاستيلو، بعد 10 أيام على تمكنها من قطعه ناريا، إثر سيطرتها على مزارع الملاح الجنوبية المطلة عليه من الجهة الشرقية. وتدور منذ السابع من يوليو معارك ضارية في محيط الكاستيلو من الجهتين الشرقية والغربية بين قوات النظام والفصائل المقاتلة. وباتت الأحياء الشرقية التي يقطنها أكثر من 200ألف شخص، وفق المرصد السوري، منذ ذلك الحين محاصرة عمليا ليكتمل حصارها تماماً أمس.

وأكد مقاتل في فصيل “ثوار حلب” أن الأحياء الشرقية محاصرة تمامًا. وأضاف أن الجيش وصل إلى الطريق ويضع الآن حواجز ترابية. وتحدث شهود عيان عن اشتباكات عنيفة مسموعة داخل الأحياء الشرقية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط