تناول الفاكهة والخضراوات يُحسِّن المعنويات

تناول الفاكهة والخضراوات يُحسِّن المعنويات

تم – دراسات : أكد باحثون أن المواظبة على تناول الفاكهة والخضراوات يحسن من الحالة المعنوية في الأجل القصير، وذلك إلى جانب الفوائد الصحية في الأمد الطويل.

واعتمد فريق الدراسة على مسوح محلية في أستراليا، للربط بين الإكثار من تناول الفاكهة والخضراوات يوميًا وزيادة الشعور بالسعادة على مدى عامين.

وقال الباحثون في الدورية الأميركية للصحة العامة، إنه بتناول 8 ثمرات من الفاكهة والخضراوات يوميًا؛ ارتفعت المعنويات لما يعادل الشعور بالسعادة بعد الحصول على عمل.

وأوضح أندرو أوزوالد، الذي شارك في إعداد الدراسة: “وجدت التأثير الواضح للفاكهة والخضروات مفاجئًا للغاية”.

وحلل الباحثون بيانات أكثر من 12000 بالغ شاركوا بالمسح في أستراليا؛ للتعرف على العلاقة بين تناول الفاكهة والخضراوات وارتفاع الحالة المعنوية بشكل عام.

وسجل المشاركون عاداتهم الغذائية بين عامي 2007 و2013، وأجابوا عن أسئلة المسح بشأن حياتهم وصحتهم العقلية والمعنوية.

وخلال فترة عامين؛ خلص فريق البحث إلى أن المشاركين الذين غيروا عاداتهم من عدم تناول أي فاكهة أو خضراوات تقريبًا في اليوم، إلى تناول 8 ثمرات يوميًا، قالوا إنهم باتوا أكثر شعورًا بالرضا مقارنة مع الذين لم يضيفوا أي ثمار لوجباتهم.

وفي المقابل، سجل الذين لم يتناولوا المزيد من الفاكهة والخضراوات انخفاضًا في مقياس السعادة خلال الفترة ذاتها، يعادل تقريبًا شعور المرء عند فقدان وظيفة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط