المتهم الأول بالاعتداء على السفارة السعودية لدى طهران: الحرس الثوري هو العقل المدبر للهجوم

المتهم الأول بالاعتداء على السفارة السعودية لدى طهران: الحرس الثوري هو العقل المدبر للهجوم
تم – طهران : أكد المتهم الأول بالهجوم على السفارة السعودية لدى طهران، أن أعمال العنف والشغب والتخريب التي طالت السفارة يتحمل مسؤوليتها الحرس الثوري والشبكات الإعلامية التابعة له، موضحا أن تلك الجهات هي التي حرضت المتظاهرين والشباب على التظاهر واقتحام السفارة.
 وأفادت وسائل إعلام إيرانية تابعة للتيار الإصلاحي، نقلا عن المتهم من دون الكشف عن هويته، بأن تلك الأعمال التخريبية تمت بإيعاز من وسائل إعلام معتبرة تابعة للحرس الثوري الذي صعّد من هجمته ضد السعودية عقب إعدام رجل الدين الشيعي نمر باقر النمر في مطلع يناير الماضي بعد اتهامه بالإرهاب.
وأضافت أن المتهم ذكر أن الرسالة النصية التي نُشرت على وسائل الإعلام التابعة للحرس كانت تحرّض على استهداف السفارة بعد حادثة منى التي راح ضحيتها المئات من الحجاج الإيرانيين في 24 سبتمبر، وكذلك إعدام الشيخ نمر النمر، إلى جانب استمرار الحرب ضد اليمن، والتدخُّل في سوريا.
 وأوضحت المصادر أن المتهم نفى أن يكون لديه معلومات مسبقة على أن التظاهرات التي انطلقت من أمام السفارة السعودية غير مرخصة؛ كون الحرس الثوري هو من دعا إليها.
كانت السلطات الإيرانية أعلنت في 20 يناير الماضي عن اعتقال العقل المدبر للهجوم على السفارة السعودية بطهران، رجل الدين المتشدد حسن كرد ميهن، المقيم خارج إيران.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط