مسودة مشروع “مكافحة التحرش” تقترح تشديد عقوبة التلفظ بعبارات جنسية

مسودة مشروع “مكافحة التحرش” تقترح تشديد عقوبة التلفظ بعبارات جنسية
تم – الرياض :كشفت مصادر مطلعة عن أن مسودة مشروع نظام مكافحة التحرش والابتزاز تقترح تشديد العقوبة على كل شخص يتلفظ ضد آخر بعبارات ذات مدلول جنسي تخدش الحياء، لتصبح السجن 5 أعوام مع الالتزام بدفع غرامة مالية 500 ألف ريال.
وقالت المصادر المسودة أكدت أنه يجب ألا تقل مدة السجن في قضايا التحرش عن 6 أشهر، والغرامة عن 50 ألف ريال إذا وقعت جريمة التحرش أو جريمة الابتزاز ضد طفل، ولو لم يكن الفاعل عالمًا بكون المجني عليه طفلًا، أو ضد أحد من ذوي الاحتياجات الخاصة، أو في مكان عبادة أو عمل أو دراسة، أو ممن له إشراف أو مسؤولية أو سلطة على المجني عليه.
وتابعت تقترح المسودة أيضا ألا يخل تنازل المجني عليه، أو عدم تقديم البلاغ أو الشكوى؛ بمسؤولية مرتكب الفعل حيال ما نُسب إليه، وأن يعاقب كل من استغل شخصًا أو هدده بفضح أمرٍ، أو إفشائه، أو الإخبار عنه، وكان من شأنه أن ينال من قدر هذا الشخص أو أحد أقاربه؛ وذلك لغرض جنسي، أو فعل يخل بالشرف والعرض، أو يخدش حياءه.
 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط