عضو بالشورى الإيراني يكشف حقائق متعلقة بالحرب العراقية

عضو بالشورى الإيراني يكشف حقائق متعلقة بالحرب العراقية

تم – طهران : قال عضو مجلس الشورى الإيراني السابق عادل الأسدي، إن طهران عملت على استفزاز صدام حسين، عبر الإيحاء بقرب زوال نظامه وتعيين محمد باقر الصدر رئيسا للعراق، مما دعا الرئيس العراقي إلى إعدام الأخير وشن الحرب على إيران.

كشف عضو مجلس الشورى الإيراني الأسدي لمصادر صحافية، جملة من الحقائق المتعلقة بالحرب العراقية الإيرانية، على الرغم من مرور أكثر من ربع قرن عليها.

وأشار إلى أن تلك الحرب التي استمرت ثماني أعوام كانت بسبب التدخل الإيراني في الشؤون العراقية، وتدريب طهران مقاتلين وإرهابيين وإرسالهم إلى العراق للقيام بعمليات تفجير وتخريب.

وأوضح الأسدي كثيرا من الأسرار التي لا يعرفها كثيرون عن الحرب العراقية الإيرانية، وكذلك عن حرب الخليج الثانية، وغزو صدام حسين للكويت.

وتأتي توضيحات الأسدي لتدحض ادعاءات وهمية وملابسات كثيرة سادت تحت مظلة الإشاعات غير مكشوفة الحقائق للرأي العام.

وأكد أن دخول القوات العراقية إلى الكويت تم بدعم ومساندة وتخطيط من الرئيس السابق هاشمي رفسنجاني، وأن “غباء” صدام حسين وثقته في النظام الإيراني كانا خلف كثير مما وصفه بـ”كوارث المنطقة”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط