طهران ترفض الانقلاب الفاشل في تركيا وتشرعنه باليمن

طهران ترفض الانقلاب الفاشل في تركيا وتشرعنه باليمن
Followers of the Houthi movement shout slogans during a gathering to show support to the movement outside the Presidential Palace in Sanaa February 4, 2015. Yemen's dominant Houthi movement on February 1, 2015 gave political factions three days to agree a way out of a crisis that led to the resignation of President Abd-Rabbu Mansour Hadi before the group imposes its own solution. REUTERS/Khaled Abdullah (YEMEN - Tags: CIVIL UNREST POLITICS)

تم – طهران : سخرت شخصيات سياسية يمنية من الازدواجية التي يتعامل بها النظام الإيراني، وعدم ثباته على مبادئ محددة.

وأشاروا هؤلاء إلى أنه بينما رفض الرئيس حسن روحاني الانقلاب الأخير في تركيا، ما زال يواصل علنا دعم انقلاب الحوثيين في اليمن، ويسعى إلى مساعدته عسكريا، عبر محاولات تهريب الأسلحة بصورة مستمرة، إضافة إلى دفع الحوثيين إلى الانقلاب على الحكومة الشرعية المنتخبة.

وأضافوا أن طهران دأبت على التعامل بالازدواجية في تعاملها مع القضايا الدولية، عبر تشجيع أعمال الفوضى، والتحريض على القيام بمظاهرات ضد سلطات شرعية، على غرار التصريحات العدائية المتكررة لقائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، قاسم سليماني، في حق مملكة البحرين.

قال المحلل السياسي، سليم الزايدي، إن الازدواجية في التعامل ليس أسلوبا جديدا لدى الحكومة الإيرانية، بل هو أسلوب عملها، وكثيرا ما تعلن إيران موقفا وتمارس غيره.

وتابع في تصريحات لمصادر صحافية أن “طهران تمارس الانتهازية السياسية في أجلى صورها، فهي ترفض الانقلاب في تركيا وتؤيده في اليمن، وتزعم وقوفها مع المستضعفين والمضطهدين، وفي الوقت ذاته تدعم نظام الأسد لقتل السوريين، لمجرد أنهم أرادوا تغيير نظامهم بآخر يحترم كرامتهم الإنسانية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط