الخطب الحماسية أبرز المتهمين في نشر الفكر الضال بين الشباب 

الخطب الحماسية أبرز المتهمين في نشر الفكر الضال بين الشباب 
تم – الطائف

كشفت المراجعات الفكرية مع بعض الموقوفين من معتنقي الفكر الضال أن الشرارة الأولى التي قدحت في أنفسهم كانت بسبب خطبة إمام مسجد يجهل العواقب وخطب الانترنت الحماسية.

وأوضح عضو لجنة المناصحة بمنطقة القصيم والداعية الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله الخليفة، أن بعض معتنقي الفكر الضال هيمنت الحماسة عليهم دون وزنها بميزان العقل والشرع، مؤكدا أنها تقلصت وأصبح لدى الأئمة والخطباء وعي وشيء من الانضباطية لأن الإمام أصبح يخضع للمحاسبة من الناحية النظامية.

وأضاف الخليفة، في محاضرة بعنوان “دور الأئمة والخطباء في تعزيز جانب الأمن الفكري” ضمن برنامج فقه الانتماء والمواطنة في المملكة والتي تنظمها إدارة المساجد بالطائف بالتعاون مع المكتب التعاوني للدعوة والإرشاد، إن الأئمة والخطباء هم خط الدفاع الأول عن الدين وترسيخ الأمن لأنهم يتكلمون من الناحية الدينية والشرعية.

وتابع “على الأئمة والخطباء مسؤولية كبيرة وأمانة عظيمة وواجبهم يتضاعف في مثل هذا الوقت الذي إشرأبت فيه الفتن، والشباب يتعرضون لشبه وهذا الشبه إذا لم يوضح بطلانها بتأصيل شرعي فإنها تنمو شيئًا فشيئًا كشجرة خبيثة حتى تكون الشجرة شائكة لكن إذا تداركنا هذا بعيدًا عن التشنج فإنها تزول”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط