مستشار أميركي يؤكد فشل مشروع “الشرق الأوسط الكبير

مستشار أميركي يؤكد فشل مشروع “الشرق الأوسط الكبير
تم – واشنطن

أكد المستشار بوزارة الخارجية الأميركية، ديفيد بولوك، فشل المشروع الأميركي “الشرق الأوسط الكبير” والذي كان مشرفًا عليه في عهد الرئيس جورج بوش.

وأوضح بولوك، أن المشروع فشل فشلا ذريعا في الفترة الثانية من رئاسة الرئيس جورج بوش ولم يعد له أثر، مضيفا أن الأمور تسير في الشرق الأوسط بصورة خطيرة، فهناك الكثير من الصعوبات والأخطار من قبل تنظيم داعش، وممارسات سالبة تقوم بها إيران.

وأشار إلى أن “هناك عوامل تدل على وجود الأمل مستقبلا مثل المبادرات العربية مع دول العالم كحلفاء في المستقبل، وأعتقد أن التحركات السعودية محليا وخارجيا إيجابية جدا في سورية واليمن”.

وأضاف أن الوضع في سورية والعراق أخطر من وجود داعش، وبانتهاء خطورة العمل العسكري في هاتين الدولتين سيختفي داعش، الذي لم يظهر إلا نتيجة سياسات خاطئة.

وبيَّن أن سياسات أوباما خاطئة فيما يخص التعامل مع إيران، ومحاولة إعطائها مزيدا من الحرية، ورفع الحظر السياسي والتجاري عنها، قائلا “ربما يكون البيت الأبيض تعامل مع طهران بحسن نية لتهدئة الأوضاع في المنطقة، ويبقى الاتفاق النووي قرارا سياسيا يهدف لتأجيل خطر إيران لعشرة أعوام مقبلة، وليس إنهاء الخطر”.

وتابع “ستدفع أميركا الثمن غاليا بسبب هذا القرار، ولن يكون بمقدور الرئيس المقبل تعديل مثل هذا القرار، والحل الأمثل هو مواجهة خطر إيران ميدانينا في لبنان وسورية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط