إيران تفشل في اختبار رابع صاروخ باليستي منذ الاتفاق النووي

إيران تفشل في اختبار رابع صاروخ باليستي منذ الاتفاق النووي

تم – الرياض

قالت مصادر أميركية رفيعة، إن إيران فشلت في اختبار رابع صاروخ باليستي تطلقه منذ الاتفاق النووي الموقع قبل عام بينها وبين دول 5+1، حيث تنتهك بذلك بنود الاتفاق، إضافة إلى مخالفتها قرار 2231 الصادر عن مجلس الأمن الدولي الذي يحد من تجاربها الباليستية.

وبحسب المصادر، فقد فشلت إيران، الأسبوع الماضي، بإطلاق صاروخ باليستي يبلغ مداه أربعة آلاف كيلومتر، أطلق من قاعدة عسكرية وسط البلاد، عشية الذكرى الأولى للاتفاق النووي.

ونقلت قناة “فوكس نيوز” أول من أمس الاثنين، عن مسؤول في وكالة المخابرات الأميركية، أن إيران حاولت تجربة نوع جديد من الصواريخ الباليستية باستخدام تكنولوجيا من كوريا الشمالية قبل أيام، إلا أن الصاروخ الباليستي انفجر بعد وقت قصير من عملية إطلاقه في الجو.

ووفقًا للمصادر، فإن إيران أجرت التجربة في ضواحي مدينة سامان بالقرب من أصفهان في يومي 11 و12 يوليو الماضي.

وينص القرار 2231 الذي أقره مجلس الأمن بعد أسبوع من توقيع الاتفاق النووي في يوليو الماضي، على منع إيران من إجراء تجارب وتطوير صواريخ باليستية قد يمكن تطويرها لاحقا لحمل رؤوس نووية٬ وأصبحت إيران مطالبة بعدم إجراء أي تجارب ذات صلة بالصواريخ الباليستية لفترة ثمانية أعوام.

وكان الاختبار الذي فشل بحسب “فوكس نيوز” أول اختبار تجرب فيه إيران إطلاق نسخة من صاروخ كوريا الشمالية “بي أم 25” الباليستي الذي يبلغ مداه أربعة آلاف كيلومتر.

وبإمكان هذا الصاروخ في حال نجاحه، استهداف عدة نقاط في منطقة الشرق الأوسط، ولم يتضح بعد مدى صلة كوريا الشمالية بعملية التجربة الصاروخية الفاشلة٬ وكيفية وصول تكنولوجيتها في إنتاج الصواريخ في إيران، وفق مسؤولين أميركيين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط