براءة موظفي الخطوط السعودية في واقعة إنزال طفل رحلة جدة بمطار جازان

براءة موظفي الخطوط السعودية في واقعة إنزال طفل رحلة جدة بمطار جازان
تم – جازان
قررت لجنة التحقيقات التي شكلتها إدارة مطار الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجازان أخيرا، للتحقيق في واقعة إنزال طفل من على متن طائرة الرحلة 1771 المتجهة إلى مطار الملك عبدالعزيز بتاريخ 13 يوليو الجاري، تبرئة موظفي الخطوط السعودية الذين وجهت لهم أم الطفل تهمة التعنت معها ومنع طفلها “3 أعوام” من السفر برفقتها.
وأفادت مصادر مطلعة، بأن التحقيق في الشكوى التي رفعتها أم الطفل ضد موظفي الخطوط بدعوى إنزالهم لطفلها بالقوة الجبرية من على متن الطائرة، أثبت عدم إدانة منسوبي الخطوط السعودية؛ لأنهم تعاملوا مع حالة الطفل وفق الأنظمة المتبعة للرحلات الجوية، لافتة إلى أن الأم كان لديها حجز، وطلبت إلحاق طفلها معها بعد تسجيل بياناته في حجوزات الانتظار، ليضمن بعدها مقعدًا على الرحلة ذاتها، لكن المقعد المخصص له جاء مع أحد مخارج الطوارئ، الأمر الذي ترفضه أنظمة وقوانين الرحلات الجوية، والتي تنص على عدم السماح بجلوس الأطفال أثناء سير أي رحلة جوية على المقاعد الموجودة بمخارج الطوارئ في كل الطائرات.
وأضافت أوضحت التحقيقات أن المضيفين حاولوا إقناع الأم باستبدال مكانها ومكان طفلها بأي مقاعد أخرى، وقدموا حلول عدة مناسبة، لكنها رفضتها كلها، وأصرت على البقاء هي وطفلها بمقعديهما مع مخرج الطوارئ، ليلجأ موظفو الخطوط السعودية إلى إنزال الطفل من الطائرة، وإعادته إلى مجموعة من ذويه الذين انتظروا بصالة المغادرة، بينما أكملت الأم رحلتها إلى مطار الملك عبدالعزيز بجدة.

4 تعليقات

  1. تصرف موظفي الخطوط حسب الشرح اعلاه نظامي جداً. المشكلة ان مصداقيتهم مشكوك فيها و بقوة!!!

  2. همس العسيري

    الايجوز وضع الاطفال القرب من ابواب الطائرات في حدوث اي شياء لو سمح الله قد يكون الخطر كبير ويعيق الهربين من النجات

  3. أحمد كريري

    الخطوط السعوديه أي عقل يفهم هذا…

  4. ابوعبدالرحمن

    كان لزاما في هذه الحالة التي أو ردها إدارة الخطوط السعودية الغار رحلة الأم وطفلها معا وتعويظهم بالرحلة القادمه كخيار إجباري للأم في حالة عدم مواقعها

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط