خمول مهرجانات صيف #جازان تخرج السكان من صمتهم

خمول مهرجانات صيف #جازان تخرج السكان من صمتهم

تم – جازان: وجهت مجموعة عائلات في منطقة جازان، انتقادات شديدة إثر الخمول الذي باتت تشهده مهرجانات الصيف في المنطقة هذا العام، ومجرد اقتصارها على بيع البطاطس المقلية والمكسرات قريبة انتهاء الصلاحية، كما انتقدت سوء حال الحدائق العامة وتهالك ألعابها، مطالبة بضرورة مشاورة الأهالي عند البدء في تحديد البرامج وعدم فرضها عليهم.

وأوضح المتحدثون، أن الغياب دفع الكثير من الأسر إلى اختيار الاستراحات غالية الثمن مكانا للترويح، كما أن مراكز التسوق لم تعد المتنفس لهم بسبب مغالاة أسعارها وعدم تخصيص فعاليات مشوقة للأطفال والشباب، وحتى المطاعم أصبحت تقدم خدماتها بصورة رديئة ومقاعدها محدودة العدد.

وعمل متحدثون آخرون على تصويب النقد إلى حال القرية التراثية في جازان التي لم تشهد تطويرا منذ إنشائها على الرغم من الوعود التي تطلق بين فترة وأخرى، فأصبحت بيئة طارد،. ورد المدير التنفيذي لفرع هيئة السياحة والآثار في جازان المهندس رستم الكبيسي، على هذا الأمر، مشيرا إلى أن “القرية أنشئت بمجهودنا وليس بها استثمار، ومحلاتها يستفاد منها مجانا، كما أن الدخول إليها بلا رسوم”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط