توقيف مصرفي كبير في #أميركا لاحتياله على عميل وسرقته ملايين الدولارات

توقيف مصرفي كبير في #أميركا لاحتياله على عميل وسرقته ملايين الدولارات

تم – أميركا: أوقفت وزارة “العدل” الأميركية، أخيرا، مسؤولا كبيرا يعمل في مصرف “اتش اس بي سي” البريطاني في الولايات المتحدة الأميركية، إثر الاشتباه في تورطه بمؤامرة للاحتيال على أحد عملاء المصرف، ضمن عملية تلاعب بالعملات، بلغت قيمتها ملايين من الدولارات.

وأوضحت وزارة “العدل”، في بيان صحافي، أنه تم القبض على المصرفي في مطار جون كيندي، في مدينة نيويورك، حيث سقط مارك جونسون (50 عامًا) الذي يشغل منصب رئيس قطاع تجارة النقد الأجنبي الدولية في “اتش اس بي سي بانك” وهو أحد فروع البنك البريطاني “اتش اس بي سي هولدنغز”، فيما يتهم مع جونسون، ستوارت سكوت (43 عامًا)، وهو الرئيس السابق لإدارة تجارة النقد الأجنبي في أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، بعد التلاعب في سوق الصرف لتحقيق أرباح لنفسيهما وللمصرف.

وأبرز وزير العدل الأميركي روبرت كوبرز، أن المتهمَيْن حققا أرباحًا شخصية وللبنك على حساب واجبات الثقة والسرية تجاه العميل، وقد احتالا على العميل وحصلا منه على ملايين الدولارات عن طريق الاحتيال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط