منتزه “بيضاء المدينة” وسط أوضاع متدهورة وأشجار ميتة

منتزه “بيضاء المدينة” وسط أوضاع متدهورة وأشجار ميتة

تم – المدينة المنورة

تدهورت أوضاع متنزه “بيضاء المدينة” حيث أضحت الأشجار العتيقة فيه حبيسة العطش والإهمال صامدة تلتف بالأوراق الصفراء العليلة في حين لم تصمد العشرات من الأشجار والشتلات الأخرى التي جفت واجتثت من فوق الأرض التي زحف عليها التصحر من كل جانب بعد أن منعت من الماء.

وأكدت مصادر صحافية أن في المنتزه أبواب تدل على أنه يوجد مدخل بجانب الطريق ولكنه بدون سور، ويعلوه الصدأ الذي يأتي كعنوان للإهمال الذي أصاب المتنزه.

وللألعاب الترفيهية في المتنزه قصة أخرى من صفحات كتاب يؤرخ لعدم الاكتراث بمقومات الوطن، فقد أتى الصدأ عليها ولم يبقَ منها إلا القليل لتشهد على ما آلت إليه الأحوال بعدما كانت تنبض بالحياة وفرحة الأطفال بها.

أما دورات المياه في المتنزه فهي غير صالحة للاستخدام الآدمي وبجوارها خزان ماء مكشوف تنبعث منه رائحة كريهة.

بدوره، قال المتحدث الإعلامي لأمانة منطقة المدينة سلامة اللهيبي: لا صحة لغياب سقيا الأشجار والشتلات بالمتنزه وتتولى صيانته إحدى المؤسسات الوطنية من خلال عقد ري وصيانة تبلغ قيمته ( 3.300.000 ) ريال لمدة 36 شهرا، وبذلك تحت إشراف الإدارة العامة للحدائق.

وبين أن التطوير والتحسين مستمر فقد شمل عقد الصيانة القيام بأعمال الصيانة الدورية للملاعب ومضامير الدراجات النارية والجلسات والمظلات بالإضافة إلى ري الأشجار المزروعة في المتنزه التي يصل عددها لأكثر من 20 ألف شجرة.

image image

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط