قائد “الثوري الإيراني”: سندفع أعدائنا في أعماق مياه الخليج 

قائد “الثوري الإيراني”: سندفع أعدائنا في أعماق مياه الخليج 

 

تم – إيران : أكد قائد «الحرس الثوري» الإيراني محمد علي جعفري أن السنّة في بلاده “لا يتبنّون أسس الفكر السلفي والداعشي”، متوعداً «أعداء» طهران بأن قواته «مستعدة لدفنهم في أعماق مياه الخليج».

وأكد بحسب مصادر صحافية أن «لا قاعدة أمام داعش لاختراق إيران وتنفيذ عمليات إرهابية» على أراضيها»، مؤكداً «القضاء أخيراً على مجموعات إرهابية كثيرة، غالبيتها معادية للثورة لا تقوى على فعل شيء».

ولفت إلى أن «الإرهابيين الذين اعتُقلوا في البلاد، لم يكونوا جميعاً» من التنظيم، مشدداً على أن «الإيرانيين من أهل السنّة لا يتبنّون أسس الفكر السلفي والداعشي، بل يختلفون معه ويعارضونه».

وأكد جعفري أن «المناورات البرية والجوية والبحرية» التي ينفذها «الحرس» هدفها «الحفاظ على جاهزية القوات المسلحة وتوجيه رسالة إلى الأعداء (مفادها) أن قوات الحرس الثوري مستعدة لدفنهم في أعماق مياه الخليج».

إلى ذلك، حض رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني المنظمة الإيرانية للطاقة الذرية على «إعداد خطة لإقامة مصنع نووي لتخصيب اليورانيوم، لتلبية حاجة البلاد».

وشدد لاريجاني على أن «جوهر الاتفاق ليس أمراً فضفاضاً ليتيح لبان أن يكتب ما يشاء» في تقاريره، محذراً «الإدارة ومجلسَي النواب والشيوخ» في الولايات المتحدة من أن «جهود نسف الاتفاق النووي بلغت مستوى لا يترك لإيران خياراً سوى المواجهة».

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط