المملكة تتحصن في “رؤية 2030” لإحداث نهضة اقتصادية

المملكة تتحصن في “رؤية 2030” لإحداث نهضة اقتصادية

تم – واشنطن

تحصنت السعودية في “رؤية 2030” الواعدة للنهوض الاقتصادي بهدف تخفيف وقع أزمة النفط التي طالت جميع أنحاء العالم.

وأطلقت المملكة الخطة الاقتصادية بهدف مواجهة الأوضاع المترتبة على الاعتماد على النفط بنسبة كبيرة في الموازنة العامة للدولة.

وساهم الانخفاض الحاد في أسعار النفط خلال العام الماضي وانتعاشها لاحقا في الأشهر الأخيرة في تعديل “بانوراما حرب الذهب الأسود” التي تقف فيها السعودية والولايات المتحدة كمقاتلين رئيسيين، بحسب مصادر صحافية.

وأكدت المصادر أن سياسات السعودية خلال الفترة الأخيرة كانت قد أثرت في قطاع النفط بأميركا التي كانت تعتزم اللجوء إلى “النفط الصخري” للتغلب على الأسعار المرتفعة للنفط قبل انهيارها.

وينذر ارتفاع  أسعار النفط خلال الأشهر الأخيرة بعد التراجع المسجل في العام الماضي بنهاية أزمة “النفط الصخري” بالولايات المتحدة.

ومن شأن الاتجاه التصاعدي للأسعار منذ مطلع 2016 أن يبعث على الأمل من جديد في صناعة النفط الأمريكي، ما ينذر بقرب انتهاء الأزمة، لا سيما فيما يتعلق بـ”النفط الصخري”.

وأضافت أنه يمكن النظر في معركة النفط بأن هناك تعادل بين القوتين، السعودية والولايات المتحدة.

ووفقا للبيانات التي نشرتها فإن الآبار الأكثر إنتاجية في الدولة الواقعة في أمريكا الشمالية لا تزال تعمل بنصف قدراتها على الاستخراج.

وكانت العديد من الشركات العملاقة مثل إكسون وشيفرون قد علقت مشروعات ذات تكاليف مرتفعة في السواحل الخارجية وفي القطب الشمالي، لتركيز نشاطها على مشاريع الوقود الصخري الأكثر رخصا في الولايات المتحدة، وبالتالي تعزيز الصناعة المحلية، إلا أن خططها تعطلت بنسب كبيرة إزاء انخفاض الأسعار.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط