#المملكة تنتزع من روسيا صدارة موردي النفط إلى الصين

#المملكة تنتزع من روسيا صدارة موردي النفط إلى الصين

تم – الرياض

نجحت المملكة في استعادة صدارة موردي النفط إلى الصين خلال الشهر الماضي كأكبر مورد للخام بعدما خسرت ذلك المركز لمصلحة روسيا في الأشهر الثلاثة السابقة.

وأكدت الجمارك الصينية في تقرير لها، استيراد 4.569 ملايين طن من الخام من السعودية في حزيران/ يونيو الماضي، بما يعادل 1.112 مليون برميل يوميا، بانخفاض نسبته 14.2% على أساس سنوي، ومقارنة مع 961 ألف برميل يوميا في أيار/ مايو.

وأوضحت أن واردات الصين من المملكة ارتفعت 0.24% على أساس سنوي في الأشهر الستة الأولى من العام، لتصل إلى 1.06 مليون برميل يوميا في المتوسط، بينما وقفزت صادرات روسيا إلى الصين بفعل طلب المصافي المستقلة منذ أواخر 2015، بعدما سمحت الدولة لتلك المصافي باستيراد الخام للمرة الأولى.

واستوردت الصين 4.107 ملايين طن أو نحو 999 ألفا و420 برميلا يوميا من الخام في يونيو من روسيا، انخفاضا من مستوى قياسي بلغ 1.24 مليون برميل يوميا في مايو. وفي النصف الأول ارتفعت الواردات القادمة من روسيا 35.3% إلى 26.276 مليون طن أو 1.05 مليون برميل يوميا، لتحتل المرتبة الثانية مباشرة بعد السعودية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط