على هامش فعاليات مهرجان صيف طيبة الـ37 أهالي #المدينة وزوارها يشتكون من قلة الحدائق والمتنزهات

على هامش فعاليات مهرجان صيف طيبة الـ37  أهالي #المدينة وزوارها يشتكون من قلة الحدائق والمتنزهات

تم – المدينة المنورة

يشتكي الكثير من أهالي المدينة المنورة وزوارها من قلة الحدائق والمتنزهات، على هامش انطلاق فعاليات مهرجان صيف طيبة الـ37.

واعترف أمين منطقة المدينة المنورة المهندس محمد عبدالهادي العمري، بأن هناك تقصيرًا في هذا الشأن، وأن الأمانة مسؤولة عن معالجة الأمر بإنشاء الحدائق الجديدة في حال توفر الاعتمادات.

وأضاف العمري “حاليا نناقش موازنة 2017، وهناك بنود للصيانة والتشغيل وفيرة جدا، ونعمل من خلالها حاليا علاوة على موازنة سبق اعتمادها والمشاريع الجاري تنفيذها، ونعمل من خلالها، ويحاسب المقاول المتأخر، ونحث المتعثر ليجد أكثر حتى تنفذ هذه المشاريع في أسرع وقت ممكن للاستفادة منها”.

ويرى مراقبون، عوامل عدة أسهمت في تردي الفعاليات والمهرجانات السابقة في المدينة، منها الطقس الذي أجبر المنظمين على إقامتها في المجمعات التجارية والمواقع المغلقة مع عدم وجود مواقع مهيأة لإقامة الفعاليات عدا مواقع محددة.

وأوضح الرئيس التنفيذي للشركة المنظمة لمهرجان صيف طيبة المهندس وافي القحطاني أن الفعاليات المتنوعة سيكون لها أثر في استقطاب المواطنين وزوار المدينة.

وأضاف مدير الخدمات الاجتماعية بأمانة المنطقة محمد آل مردف، أن المهرجانات السابقة عانت من المنظمين لهبوط مستوى فعالياتهم وأنشطتهم وأوقعت الأمانة في حرج مع زوار الفعاليات وأهالي المدينة المنورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط