“نبراس” يوسع من عمليات كشف المخدرات لتشمل المدنيين

“نبراس” يوسع من عمليات كشف المخدرات لتشمل المدنيين

تم – الرياض

أفاد الأمين العام للجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبدالإله الشريف، إن برنامج “نبراس” الآن في مرحلة تحديث وتطوير الكشف العشوائي عن المخدرات للقطاعات العسكرية، وسيشمل في عملية دراسته القطاع المدني.

وأضاف الشريف أنه تم تشكيل لجنة مكونة من كافة الجهات الحكومية والعسكرية لوضع آلية تحديد من هم الذين يعملون في المراكز الحساسة ومدى شمولية نظام الفحص العشوائي للمواطنين، من خلال تجربة المحاور السابقة والنظر في نجاح أهدافها لإطلاق الفحص على العموم.

وقال إن هناك آلية سيتم وضعها لحماية الموظفين من الفصل مشابهة لنظام القطاع العسكري، بحيث يتم توجيه الشخص للعلاج وعقابه بإيقاف البدلات المالية أو تغيير موقع عمله أو تأخير ترقيته وإن تكررت عملية التعاطي ينظر في “الفصل” عن العمل.

وأشار الشريف إلى تعاون مكافحة المخدرات مع الجهات التعليمية، حيث تم تدريب 3100 فرد من قطاع التعليم و95% من مرشحي التدريب من مختصي علم النفس والاجتماع، وتم تدريبهم عن مخاطر المخدرات وكيفية التعاون بين الإدارة المدرسية وأجهزة مكافحة المخدرات، وكيفية معرفة سمات متعاطي المخدرات، مؤكدًا أنه سيتم أيضًا تدريب نحو 100 ألف معلم ومعلمة وأفراد الإرشاد في المؤسسات التعليمية، وأيضًا تم تأهيل وتدريب مدربين لكل فصل دراسي من الصفوف المدرسية لتقديم معلومات عن مخاطر المخدرات لكل فصل بشكل يومي لمدة 10 دقائق في جميع مناطق المملكة، وتغطية 90% من مدارس المملكة عما قريب، وقال “نحن الآن في مرحلة الإعداد للنزول إلى المدارس خلال الأشهر المقبلة”.

وبيَّن الشريف أنه في حال وجود طالب متعاط للمخدرات وتم التبليغ عنه فور ملاحظة سمات التعاطي يحال للتحليل، ومن ثم يتم استكمال الإجراءات من قبل أجهزة مكافحة المخدرات في كافة مناطق المملكة. وقال إنه في حال وجد معلم أو طالب مدمن للمخدرات وتم التبليغ عنه من قبل أسرته أو من إدارة المدرسة تقوم الأجهزة الأمنية بنقله إلى مستشفيات الأمل تمهيدا لعلاجه وإصلاحه.

وأضاف أن المراحل الدراسية العامة سيتم دعم مناهجها كافة بالمعلومات الطبيعية والدينية والكيميائية عن خطر المخدرات وأضرارها وانتهت الجهات المختصة من دراسة البرنامج الذي يشمل على 12 مقررا دراسيا، وأيضا إدراج مقرر جامعي كمادة إجبارية على الطلاب والطالبات في كافة مناطق المملكة، لأن قضية المخدرات أصبحت مشكلة ملموسة وأصبح مطلبا رئيسيا دخول هذه المواد في المناهج الدراسية.

وأشار الشريف إلى أن هناك برنامجا يسمى بـ”فئات التعليم”، وهو من ضمن برامج المشروع الوطني لمكافحة المخدرات “نبراس”، ويرتكز على 4 محاور، وهي:

  1. دعم 12 مقررا في المناهج المدرسية لكافة المراحل بنين وبنات.
  2. الانتهاء من مقرر جامعي إجباري في كل الجامعات.
  3. إقامة 21 دورة لـ 3100 معلم ومعلمة ومرشد ومرشدة.
  4. البرامج التثقيفية وورش العمل والندوات العلمية للرجال والنساء.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط