مياه الصرف الصحي تثير استياء أهالي خميس مشيط

مياه الصرف الصحي تثير استياء أهالي خميس مشيط

تم – خميس مشيط

أدى الطفح المستمر لمياه الصرف الصحي وكثافة المياه المتراكمة بشوارع حي الخالدية بخميس مشيط، إلى تلف منظومة الطرق الداخلية بشكل كبير، وإزعاج المارة والعابرين جراء الروائح الكريهة المنبعثة من المجاري.

وأكد المواطن محمد الشهراني من أهالي حي الخالدية، أن الطفح المستمر لمياه الصرف بالشوارع وتراكم المياه تسبب في تآكل الأسفلت والأرصفة وتدمير البنية التحتية، ما جعل أغلب الطرق في حاجة للرصف مرة أخرى.

وبين أن الأهالي طالبوا أكثر من مرة بضرورة صيانة جميع خطوط الصرف على فترات دورية حتى لا تطفح المياه مرة أخرى ولا يواجه العمال المشقة والتعب أثناء صيانة الخطوط، مضيفًا أنه لم يتحرك أحد إلى الآن، في الوقت التي تزيد فيه الكثافة السكانية داخل الأحياء وتُسد جميع الخطوط بشكل يومي، ما جعل الوحدة المحلية عاجزة عن مواجهة هذه الأعطال الكثيرة.

وأوضح أحمد القحطاني أن مشكلة طفح الصرف الصحي لا تنحصر أضرارها في تكسر الأرصفة فقط، بل في الأوبئة والأمراض التي تتسبب فيها، فتراكم المياه أدى إلى نمو الحشائش والنباتات الضارة أسفل الوحدات السكنية ومنازل المواطنين وعلى جوانب الطريق، فضلًا عن ظهور الحشرات الضارة التي تنقل الأمراض كالذباب والبعوض والأفاعي والعقارب السامة التي تهدد حياة المواطنين.

من جانبه، أوضح المتحدث الرسمي لمصلحة المياه بعسير المهندس علي القاسمي، أن المديرية تقوم بأعمال الصيانة وفقًا لجداول زمنية معدة لكامل أحياء المحافظة، إضافة إلى تكرار أعمال غسيل الشبكة بين وقت وآخر، وتعمل المديرية في الفترة المقبلة على مضاعفة جهودها لمعالجة هذا الحي بالذات.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط