الرئيس الفلسطيني يزور السودان ردًا على جولة نتنياهو الأفريقية

الرئيس الفلسطيني يزور السودان ردًا على جولة نتنياهو الأفريقية

تم – الخرطوم

تستمر زيارة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى السودان منذ أول من أمس، إذ بحث مع الرئيس السوداني، عمر البشير، سبل التصدي لمحاولات رئيس وزراء الاحتلال، بنيامين نتانياهو التمدد في القارة السمراء، وتحويل مواقف الدول الإفريقية الداعمة للقضية الفلسطينية لمصلحة بلاده.

وقال مصدر في وزارة الخارجية السودانية، إن عباس طلب من البشير قيادة جهد عربي إسلامي داخل الاتحاد الإفريقي، للتصدي لتلك المحاولات، لاسيما في ظل وجود دعم إفريقي قوي للقضية الفلسطينية، إذ ترفض الدول الإفريقية عبر ممثليها في الأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي تمرير أي تشريعات من شأنها تقنين الاحتلال الإسرائيلي للأراضي العربية المحتلة، كما وقفت معظم الدول الإفريقية إلى جانب مشروع القرار الداعي إلى منح فلسطين وضع دولة في الأمم المتحدة.

وأضاف المصدر أن البشير تعهد لنظيره الفلسطيني بالتحرك العاجل، والتنسيق مع بقية الدول الإفريقية في هذا الخصوص، مشيرًا إلى أن علاقة إفريقيا بالفلسطينيين قديمة ولا يمكن لأي تحرك إسرائيلي أن يغيرها.

وأضاف “الدول العربية داخل الاتحاد الإفريقي رفضت استقبال مفوضية الاتحاد لرئيس الوزراء الإسرائيلي، ما مثَّل رسالة قوية، مفادها أن القارة السمراء لها مواقف واضحة من المحتلين، لاسيما أن كل دولها عانت الاحتلال الأجنبي لأعوام عدة، وبذلت كثيرا في سبيل استعادة حريتها واستقلالها، لذلك فإن وقوفها إلى جانب فلسطين هو موقف مبدئي”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط