الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال تدعو إلى محاربة العنف الافتراضي

الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال تدعو إلى محاربة العنف الافتراضي

تم – تقنية
ناشدت لجنة الإعلام والاتصالات في الأكاديمية الأميركية لطب الأطفال، الآباء وأصحاب القرار السياسي وأطباء الأطفال والمؤسسات الإعلامية، توحيد الجهود لتقليل تعرض الأطفال للعنف سواء في الواقع، أو في العالم الافتراضي.
وقالت اللجنة في بيان نشر في “دورية طب الأطفال”، إن الصغار يتعرضون اليوم لمستوى غير مسبوق من العنف على الشاشات المختلفة، وليس فقط خلال التلفزيون، ولكن خلال أجهزة الكمبيوتر وألعاب الفيديو، وأجهزة الهاتف المحمول، والكمبيوتر اللوحي، وهو ما يستلزم وضع خطة لمواجهة ذلك، فمثل هذا التعرض أصبح يرتبط بوضوح بالسلوك العدواني والأفكار والمشاعر العدائية والإثارة الجنسية.
من جانبه أوضح مدير مركز صحة الأطفال في جامعة واشنطن بسياتل، الدكتور ديمتري كريستاكيس في تصريح صحافي، أن تقليل تعرض الأطفال للعنف سواء في الواقع أو العالم الافتراضي، يتطلب إرادة سياسية قبل أي شيء، مضيفا يمكننا أن نساعد الآباء أكثر على مراقبة الأفلام والتطبيقات وبرامج الفيديو والألعاب، فمعظم الأميركيين يعتقدون أن هناك صلة بين العنف على الشاشات والعدوان في العالم الحقيقي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط