آل الشيخ يوصي الأئمة والدعاة بالصبر على منهاج الأنبياء

آل الشيخ يوصي الأئمة والدعاة بالصبر على منهاج الأنبياء

تم – الرياض : أوصى وزير الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد الشيخ صالح بن عبدالعزيز بن محمد آل الشيخ، الأئمة والدعاة بالصبر في الدعوة إلى الله على ما يواجهونه من عناء ومشقة اقتداء بالأنبياء والرسل.

وحثَّ آل الشيخ، الدعاة الذين التقى بهم في مقر الوزارة بالرياض، على الاقتداء بالأنبياء والرسل في دعوتهم إلى الله، في ظل الصراع الدائم الواقع بين أهل الله وأهل الدنيا، وبين أتباع الرسل وأعداء منهج الرسل.

وأضاف “من المؤكدات عند كل طالب علم أن الحياة بقدر الله فيها تدافع، وفيها صراع دائم بين أهل الله، وبين أهل الدنيا، بين الراغبين في الدنيا والآخرة، والراغبين في الدنيا فقط، وبين أتباع الرسل وأعداء منهج الرسل، هذه الأمور لله حكمة في وجودها، وتكاثرها، وهي ابتلاء من الله جل وعلا لعباده كيف يعملون”.

وأشار إلى أن “وجود هذه الأمور المدلهمة الكثيرة التي تزيد حينًا، وتنقص حينًا، وتؤلم أحيانًا، وتسر حينًا لا بد أن يكون طالب العلم فيها مستحضرًا دائمًا منهاج أولي العزم من الرسل”.

وطالب الدعاة “بإمعان النظر في مسائل الابتلاء بالمحكم والمتشابه، حيث كان النبي صلى الله عليه وسلم في دعائه كل ليلة يدعو قائلاً: اللهم اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك فإنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم؛ لأن الضلال في المسائل العلمية وارد، والضلال في المسائل العملية وارد! ولها أسباب هنا وهنا، في ضعف العلم، ومن الأسباب وجود المحكم والمتشابه، ولهذا لا بد من الرجوع إلى الحق الصحيح؛ لأنه النجاة، والله لم يطلب منا العمل بالمتشابه، لما طلب العمل بالمحكمات، المتشابه إذا اشتبه علينا نقول كل من عند ربنا هذه مسألة عظيمة فيما تأتون وتذورن”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط