مصرف يحتال على عملائه ويزيد الفائدة دون علمهم

مصرف يحتال على عملائه ويزيد الفائدة دون علمهم

تم – الرياض : تسبب قرار أحد المصارف الوطنية رفع القسط الشهري لأكثر من 100 مواطن بضرر كبير لهم، بعد التوقيع على عقود للتمويل العقاري، تضمن أحد بنودها تخويل البنك رفع قيمة القسط كل عامين في حالة زيادة أسعار الفائدة عالميا.

وأكد المحامي والمستشار الشرعي والقانوني منصور الرفاعي، أن العميل يكتشف وبشكل مفاجئ أن القسط الشهري المستقطع زاد بنسبة تتراوح بين 5-9% دون الرجوع إليه أو إشعاره بذلك.

وأوضح أنه وبصفته القانونية كمحامٍ للمتضررين أقام الدعاوى في الجهات القضائية المختصة ضد المصرف لإبطال البند الفاسد المشار إليه وإلغاء تلك الفائدة، بما يعيد الأمور إلى نصابها الشرعي والنظامي الصحيح.

وأضاف “للأسف البنك استغل حاجة المواطن لتملك العقار، وعمل على التغرير بعملائه، من خلال نصوص مواد عقود الإذعان التي أظهرت أن أكثر من 100 مشتك وقعوا على عقود دون فهمها، وأن من قرأها منهم واستفسر عن بند ما فإن الموظف الذي بالأساس لا يملك المعلومة الصحيحة يقدم الشرح الخاطئ للبند”.

وأشار إلى أن “أحد العقود يتضمن بندا يخول البنك رفع قيمة القسط كل سنتين في حالة ارتفاع قيمة الفائدة عالميا (السايبرو)، بمعنى أنه وبشكل مفاجئ يكتشف العميل أن القسط الشهري المستقطع قد زاد بنسبة 5-9 % دون الرجوع له أو إشعاره بذلك، وفي حالة الاعتراض من العميل يكون رد موظف البنك (أنت وقعت العقد)”، وفقًا لصحيفة “عكاظ”.

وبيَّن أن “البنك يستقطع ما يتجاوز الـ70% من راتب العملاء بما يعني أنه لو فُرض أن قيمة العقار عند شرائه تبلغ 1.140.000 ريال بربح 850.000 ريال، بإجمالي مديونية 1.990.000 ريال، فإن القسط الشهري يبلغ 6.633 ريال، ولكن وجود هذا البند في العقد يصبح القسط الشهري المستقطع بعد سنتين 7.560 ريال”.

وزاد “تستمر هذه الزيادات كل سنتين حتى يضمن البنك أصل التمويل، ويحقق أكبر الأرباح، ويصل سعر المنزل في هذه الحالة إلى السبعة أو الثمانية ملايين ريال خلال سنوات التأجير المنتهي بالتمليك، التي قد تكون مدته 25 عاما، ويصبح العميل في حيرة، فإما أن يوافق على الزيادات أو أن يتعثر في السداد؛ ما يعني سحب العقار منه وخسارة جميع الأقساط التي سددها أو أن يقدم البنك السند المحرر من العميل إلى محكمة التنفيذ؛ الأمر الذي أدى إلى أن يعيش العملاء المغرر بهم تحت كابوس الزيادة وتضخم قيمة المنزل”.

تعليق واحد

  1. ابو محمد احب تراب وطني

    ارجو من مؤسسة النقد لا تجلس مكتوفه الايدي

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط