هذه حقيقة الحيوان آكل لحوم البشر في #حائل

هذه حقيقة الحيوان آكل لحوم البشر في #حائل

تم – حائل : كشف عميد البحث العلمي بجامعة حائل الدكتور منيف الرشيدي، عن حقيقة ظهور الحيوان الذي يهاجم البشر ويأكل لحومهم في حائل، موضحًا أن ما شاع في الآونة الأخيرة بين الناس هو حيوان “الدلق” وليس “المسارة” أو “الشيب” الأسطوري.

وأكد الرشيدي، أن “الشيب” أو “المسارة” الذي يُعتقد أنه نتاج التزاوج بين الذئب والضبع هو حيوان أسطوري لا وجود له إلا في الحكايات الشعبية القديمة، مضيفا “من ناحية علمية فإن التزاوج بين الذئب والضبع غير ممكن جينيًا؛ حيث إن كلًا منهما هو نوع مختلف كليًا عن الآخر”.

واستدرك “حتى لو حدث تزاوج بينهما فإن الناتج من التزاوج سوف يكون حيوانًا عقيمًا، ولا يمكنه التناسل، ونسبة تواجده في الطبيعة ستكون ضئيلة جدًا، وليس هناك داعٍ لتخويف الناس به”.

وأضاف أن الصورة التي تداولتها بعض المواقع الإخبارية، لحيوان الدلق من فصيلة السموريات التي يتبعها حيوان الغرير، وأيضًا حيوان الظربان أو”الظرمبوط”، وجميع هذه الحيوانات آكلة للحوم.

وتابع “تتميز أفراد هذه الفصيلة بأن لها غدة تحت الذنب تفرز رائحة كريهة في حالة تعرض الحيوان للخطر، والدلق بحجم القط المنزلي أو أكبر منه قليلًا، ونادرًا ما يهاجم البشر، لكنه حيوان جريء قد يهاجم الأطفال أو الكبار عند تواجدهم بالقرب من جحره، خصوصًا في نهاية موسم تزاوجه عندما يكون لديه صغار في فصل الصيف، كما هو الحال في هذا الوقت من العام”.

واسترسل الرشيدي “عادة ما يلجأ الدلق لإطلاق سلاحه الكيماوي الطبيعي الخاص لإزعاج المعتدين عليه وتحذيرهم من الاقتراب أو حتى يتمكّن من الهرب، ونادرًا ما يهاجم بنفسه، وفي حال عدم توفر الغذاء الكافي قد يلجأ للاقتراب من المنازل ليتغذى على البقايا الموجودة في النفايات، وهذا قد يكون من أسباب رؤيته في بعض الأحيان في المناطق السكنية، بالرغم من أنه حيوان حذر جدًا، ويفضّل الابتعاد عن الناس”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط