هكذا ردّت “الفتوى” على زوجة تخرج متبرجة وصديق تارك للصلاة

هكذا ردّت “الفتوى” على زوجة تخرج متبرجة وصديق تارك للصلاة

تم – الرياض : ردَّت اللجنة الدائمة للفتوى على زوجين استفتى أحدهما عن حكم خروج زوجته من البيت متبرجة، وتساءل الآخر عن الرأي الشرعي في مصاحبة تارك الصلاة.

وأفتت اللجنة، بإلزام الزوج بمنع زوجته من الخروج من البيت متبرجة، وعدم مصاحبة تارك الصلاة بعد تقديم النصح له، مشيرة إلى أن ترك الصلاة كفر.

وأوضحت أن قول تارك الصلاة لصاحبه “إنك لا تهدي مَن أحببت” هو استدلالٌ باطلٌ؛ لأن هداية الإرشاد مطلوبة ويقدر عليها المخلوق، مبينةً أن المنفي في الآية هو هداية التوفيق لقبول الحق لأن هذه الهداية من اختصاص الله – سبحانه وتعالى.

وأشارت إلى ضرورة منع الزوج زوجته من الخروج من البيت متبرجة؛ لأن هذا منكر وفتنة، مضيفة “أنت المسؤول عنها، قال تعالى: (الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ)، وقال صلى الله عليه وسلم (مَن رأى منكم منكرًا فليغيّره بيده)”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

احجز اسمك عبر "تسجيل عضوية" لمنع الآخرين من انتحاله في التعليقات.

التعليقات المنشورة بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة تمثل وجهة نظر كاتبها فقط